مدافع تشيلسي يرفض الجثو تعبيرا عن مكافحة العنصرية ويختار طريقته الخاصة – صحيفة المرصد الليبية

إنجلترا – قرر الإسباني ماركوس ألونسو، مدافع فريق تشيلسي، عدم الجثو على ركبته قبل مباريات الدوري الإنجليزي، وهي الحركة التي يقوم بها اللاعبون في إنجلترا تعبيرا عن رفضهم للأفعال العنصرية.

واختار لاعب تشيلسي البالغ 30 عاما بدلا من ذلك الوقوف والإشارة إلى رسالة مناهضة العنصرية على كم قميصه.

وطلب من ألونسو تفسير تصرفه عقب فوز تشيلسي 3-0 على توتنهام الأحد، وعلى الرغم من أنه لم يخض في التفاصيل، إلا أنه أوضح أنه يعتقد أن هناك طريقة أخرى لتوضيح الفكرة أفضل من الركوع.

وقال ألونسو: “أنا أفضل أن أفعل ذلك بهذه الطريقة”.

وتابع:” أنا ضد العنصرية بكل أشكالها، لكني أُفضل أن أضع إصبعي على شعار (لا مكان للعنصرية) مثل ما يفعل اللاعبون في بعض الرياضيات الأخرى وكرة القدم في بلدان أخرى”.

وأضاف: “أعتقد أنها (فكرة الجثو على الركبة) بدأت في فقد قوتها، لذا أريد أن أفعلها بهذه الطريقة، وأريد أن أعبر بأنني أدعم مكافحة العنصرية بكامل طاقتي”.

وأشار ألونسو إلى إنه لم يناقش موقفه مع زملائه في الفريق، وعلق:” لم نتحدث عن ذلك”.

مضيفا:”نحن في غرفة تبديل الملابس كعائلة. لدي علاقة جيدة جدا مع الجميع. أنا أحب الجميع ، وحتى الآن لم نتحدث عن ذلك. لا أعتقد أن هناك حاجة، ولكن إن وجب ذلك، فسأقول نفس الشيء الذي قلته للتو ولا أعتقد أنه ستكون هناك أية مشاكل. في الوقت الحالي، أفضل الإشارة إلى الشعار (لا مكان للعنصرية) على قميصي، وهذا ما سأفعله”.

وحول إذا ما كان قراره متعلقا بأي خلفيات سياسية، أجاب: “لا أعلم، فقط أريد أن أفعلها بهذه الطريقة”.

المصدر: “وكالات”