تقرير: أي حل لأزمة تونس يمثل في ذات الوقت حلا لنظيرتها في ليبيا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – تحدث تقرير تحليلي نشره موقع “ميدل إيست آي” الإخباري البريطاني عن مدى ارتباط تطورات الأوضاع في تونس بالأزمة الليبية.

التقرير الذي تابعته وترجمته صحيفة المرصد أشار إلى أن الأحداث الحالية في تونس بالنسبة لأصحاب المصلحة الدوليين الرئيسيين ودول جنوب أوروبا وخاصة إيطاليا التي تقف على خط المواجهة تمثل تعقيدا إضافيا لإدارة الوضع الليبي المعقد.

وأضاف التقرير إن ليبيا أصبحت الآن في إطار لعبة كبرى أكبر في شرق البحر الأبيض المتوسط ومفترق طرق للمصالح المتضاربة التي تشمل أيضا فرنسا وروسيا ومصر وتركيا واليونان وإسرائيل ولبنان وبعض دول الخليج العربي وتدور حول الأمن وإمدادات الطاقة والهجرة.

وتابع التقرير إن إدارة الوضع في ليبيا وتجاهل ما يحدث مع جارتها الغربية سيكون له نتائج عكسية إذ يجب أن يكون أي حل شاملاً وقبل كل شيء يعتمد على نشر ملتزم للقوة الناعمة الكبيرة للاتحاد الأوروبي ضعيفة الاستخدام.

وبين التقرير إن هذا الوقت الحرج يمثل الأفضل في ذات الوقت للترويج لمثل هذ الدور للاتحاد الأوروبي عبر الشخص الأمثل ألا وهو رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي الذي يحظى بتقدير كبير على المستوى الدولي وكذلك داخل الاتحاد.

وأضاف التقرير إن مشاركة دراغي قد تساعد أيضا في اتفاق الاتحاد الأوروبي مع الفراغ القيادي الذي يلوح في الأفق في أوروبا مؤكدا إن حل الأزمة التونسية يمثل فرصة للتعامل بشكل أفضل مع الوضع الصعب في ليبيا والوضع الأمني الأوسع الذي يهدد منطقة الساحل ككل.

ترجمة المرصد – خاص