اللجنة العليا لمتابعة المخابز: وزارة الاقتصاد لا تستطيع السيطرة على أصحاب المطاحن المتحكمين بأسعار الدقيق – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال رئيس اللجنة العليا لمتابعة المخابز علي بوعزة إن وزارة الاقتصاد لا تستطيع السيطرة على أصحاب المطاحن المتحكمين في أسعار الدقيق.

بوعزة أشار في تصريح لمنصة “فواصل” إلى أنه وفور خروجهم من اجتماع بوزارة الاقتصاد معهم بخصوص تثبيت أسعار الدقيق، زاد سعر القنطار 30 دينارًا.

ولفت إلى أن  سعر قنطار الدقيق اليوم يتراوح بين 195 و210 دنانير، وكل المواد الداخلة في تصنيع رغيف الخبز تباع بأسعار محررة إلا الخبز فهو خاضع لتسعيرة من الاقتصاد.

وأفاد أن وعود وكيل وزارة الاقتصاد بإيجاد حلول بعد تنظيم الخبازين وقفة احتجاجية أمام وزارة الاقتصاد وتهديدهم بإغلاق المخابز، مضى عليها أسبوعان ولم يتحقق شيء حتى الآن.

كما نوّه إلى أن أصحاب المخابز لجؤوا لبيع وعرض مواد غذائية أخرى لتغطية مصروفاتهم، وإذ استمر أعضاء الحرس البلدي في مخالفتهم لهذا السبب فسيضطر أغلب الخبازين للإغلاق.

وأعرب عن تخوف أصحاب المخابز من المغامرة وتوريد الدقيق على حسابهم خشية قيام أصحاب المطاحن بتوفير كميات كبيرة من الدقيق وبيعها بأسعار زهيدة بهدف إلحاق الخسارة بالخبازين غير القادرين على منافسة المطاحن.

وبيّن أن توريد الدقيق بأسعار محددة وتثبيت سعر الدقيق مهمة الدولة، والخبز قوت البلاد ومن أمنه القومي، فيجب ألّا يترك للقطاع الخاص، خاصة أن المتضرر الوحيد هو المواطن البسيط.