إيطاليا تجدد دعمها لانتخابات ديسمبر وانسحاب المرتزقة الأجانب والمقاتلين من الأراضي الليبية – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا –  جدد وزير الخارجية الايطالي لويجي دي مايو، التأكيد على أن بلاده تدعم بقوة مسار الاستقرار في ليبيا، قائلًا: “نحن نظهر ذلك بالحقائق”.

دي مايو وفي منشور له عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” وفقًا لما نقلته وكالة “آكي” الإيطالية بعد زيارته لطرابلس والمشاركة في المؤتمر الوزاري الدولي حول (مبادرة استقرار ليبيا) قال: “ضمان السلام والتنمية في هذا البلد يمثل أولوية للمجتمع الدولي بأسره، لأن ليبيا مستقرة تعني أيضًا أوروبا أكثر أمانًا”.

وأضاف: “يمكننا مكافحة الإرهاب وتدفقات الهجرة غير المنضبطة من خلال السعي لتحقيق هدفين محوريين: الانتخابات البرلمانية والرئاسية في نهاية العام والتنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار، مشيرًا إلى أن انتخابات حرة وشفافة مع إنسحاب تدريجي للمرتزقة الأجانب والمقاتلين، بوسعها ضمان هذه النتائج.

وتابع دي مايو حديثه: “إيطاليا مرتبطة تاريخيًا بليبيا، وهذا هو السبب في أننا سنواصل دعم مؤسساتها نحو استكمال عملية الانتقال لذلك كان مؤتمر طرابلس لحظة مهمة لإعادة تأكيد التزام المجتمع الدولي بأسره، وإيطاليا في المقدمة”.

هذا والتقى وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو، خلال زيارته السادسة إلى ليبيا منذ بداية العام، رئيس وزراء حكومة الوحدة، عبدالحميد الدبيبة، على هامش المؤتمر الوزاري حول مبادرة استقرار ليبيا.

واشارت مذكرة لوزارة الخارجية في روما صدرت أمس الخميس إلى أن الوزير دي مايو أكد على الأهمية المطلقة للشراكة مع ليبيا.

كما أعرب عن تقديره للمؤتمر الذي نظمته وزيرة الخارجية بحكومة الوحدة، نجلاء المنقوش، والذي يمثل إشارة مهمة على استعداد ليبيا لإحراز تقدم في التنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار، بالتزامن مع عمل الأمم المتحدة في هذا الصدد.

كما شدد دي مايو على عزم إيطاليا على التعاون مع السلطات الليبية ومع جميع مفاصل الدولة لدعم المراحل التالية من العملية السياسية وأولويتيها الأكثر إلحاحًا: إجراء الانتخابات في 24 ديسمبر، من أجل ضمان أفق استقرار دائم وتنمية إلى ليبيا، وانسحاب جميع المرتزقة والمقاتلين الأجانب من البلاد، حسبما جاء في المذكرة.

وخلصت المذكرة إلى أنه تمت مناقشة الملفات الرئيسية للعلاقات الثنائية، بما في ذلك التعاون التجاري وفي مجالات البنية التحتية والهجرة.

 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.