“فيليتيادو بورتينيو”.. أبرز فنون الزخرفة بالعاصمة الأرجنتينية – صحيفة المرصد الليبية

الأرجنتين – تزدان الجدران والدكاكين واللوحات الإعلانية والأبواب في مدينة بوينس آيريس بنقوش وزخارف فن الـ”فيليتيادو بورتينيو” الذي تمتاز به العاصمة الأرجنتينية.

واسم “فيليتيادو بورتينيو” مشتق من كلمتين إسبانيتين هما “فيليته” وتعني خط الزخرفة الرفيع، و”بورتينيو” وتعني المنسوب إلى مدينة بوينوس آيريس. ويكون عادة زخرفة ونقوشا على اللوحات الخشبية والمعدنية.

وقد أدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “يونسكو” فن “فيليتيادو بورتينيو” في القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي عام 2015.

وفي حوار مع الأناضول، قال أدريان كلارا وهو أحد فناني الفيليتيادو، إنه يمارس فن الزخرفة والنقش منذ 35 عاما وقد تعرف عليه واتجه لممارسته قبل 25 عاماً بفضل الفنان ليون أونترويب.

وأوضح كلارا أن فن فيليتيادو بورتينيو ظهر في بدايات القرن العشرين واستخدم في البداية لتزيين عربات الخيل التي تنقل المواد الغذائية وانتشر بعد ذلك وتبناه كل الفنانين.

وأضاف أن فن فيليتيادو أصبح يُطبق بعد ذلك على السيارات وواجهات المحلات والجدران وأصبح الفنانون يستخدمونه أكثر في تزيين الأثاث والديكورات الخاصة بالمنازل.

وأشار إلى أنه يعمل منذ 25 عاماً في معرض سان تيلمو الذي يقام كل أحد في بوينس آيريس، والذي يعد الأبرز بالعاصمة الأرجنتينية.

ولفت إلى إجراء دورات تعليمية نتيجة زيادة أعداد الراغبين في تعلم هذا الفن، مشيراً إلى أنه يقوم بتدريب 13 طالباً وأنهم تابعوا الدروس عن بعد خلال فترة انتشار وباء كورونا.

ـ وقت وجهد

وأفاد كلارا بأن الشعب الأرجنتيني يهتم كثيراً بـ “فيلتيادو بورتينيو” خاصة كبار السن، لأنهم اعتادوا في السابق على رؤية السيارات والواجهات مزينة بنقوش هذا الفن ولذلك فإن رؤيته تأخذهم إلى ذكريات جميلة في أيام شبابهم.

وأوضح أن هذا الفن يتطلب جهداً كبيرا ودقة عالية إذ يستغرق تزيين لوحة بطول 20 ـ 30 سنتيمترا يومين كاملين إضافة إلى يوم ثالث كي تجف الألوان.

ولفت إلى استخدام الألوان الزاهية المتباينة بكثرة في هذا الفن، إضافة إلى عناصر شائعة مثل أشكال الزهور ذات خمس الأوراق والتي يُعتقد أنها زخارف إيطالية الأصل.

ـ فن منتشر في كل العالم

وقال كلارا إنه يكسب رزقه من عمل زخارف “فيلتيادو” وبيعها إضافة إلى إعطاء دورات تدريبية في هذا الفن، مشيراً إلى أنه تجاوز فترة انتشار جائحة كورونا من خلال بيع منتجاته عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتنظيم دورات تدريبية عن بعد.

وتابع: فن فيليتيادو بورتينيو ولد في بوينس آيريس ثم انتقل منها إلى دول أخرى.

وأشار إلى وجود أرجنتينيين يمارسون “فيلتيادو” في أماكن متفرقة حول العالم مثل بوليفيا وبرشلونة (إسبانيا) والسويد والولايات المتحدة، وأن هناك مهتمين بهذا الفن في تلك الدول.

الأناضول