شلوف: المراقبون الدوليون سيراقبون خروج المرتزقة والمقاتلين الأجانب والقوات الأجنبية من ليبيا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – علق الباحث السياسي الليبي ورئيس مؤسسة سلفيوم للدراسات والأبحاث جمال علي شلوف على وصول المجموعة الأولى من المراقبين الدوليين إلى ليبيا، لمراقبة تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار الموقع في أكتوبر الماضي.

شلوف وفي تصريحات خاصة لقناة “روسيا اليوم” قال: “في الحالة الليبية وكما صرحت روز ماري ديكارلو (نائبة الأمين العام للأمم المتحدة)، فإن وصول المراقبين الدوليين تم بناء على اتفاق وقف إطلاق النار الموقع في جنيف 23 أكتوبر 2020”.

وأضاف: “هم سيعملون تحت أشراف لجنة 5+5 ومهمتهم الرئسية ستقتصر على مراقبة خطوط التماس الهادئة للتأكد من احترامها وعدم اختراقها وتحديد المسئولية في حال تم اختراقها”.

وتابع شلوف حديثه: “سيكون مقر عملهم ضمن مقر عمل لجنة 5+5 في مدينة سرت، لكن نطاق عملهم سيكون كل خطوط التماس الهادئة منذ تاريخ 6 يونيو م العام الماضي ومن المرجح أنه أيضًا ستنسد لهم مهام أخرى تتعلق بمراقبة خروج المرتزقة والمقاتلين الأجانب والقوات الأجنبية وتقديم تثاريرهم بخصوصها إلى مجلس الأمن”.

وأكد أن وصول المراقبين الدوليين غير المسلحين لمراقبة خط النار الهادئ حاليًا هي خطوة ضرورية تطلبتها آليات تثبيت وقف إطلاق النار.

شلوف خلص إلى القول: “رغم التنسيق والتناسق بين طرفي اللجنة العسكرية 5+5 في عملهم المشترك، إلا أنه وتحسبًا لأي طارئ يحدث ولتدعيم جسور الثقة يتطلب الأمر وجود طرف محايد يمكن اللجوء إليه في نحديد المسئولية عن أي انتهاك”.