النهر الصناعي: الدولة بجميع شرائحها تتحمل مسؤولية اتخاذ إجراء حاسم بشأن الاعتداءات على منظومة النهر – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – قال الناطق باسم جهاز النهر الصناعي صلاح الساعدي إنه لغاية اللحظة لم تتم عملية صيانة تسريب خط المياه الذي تعرض للاعتداء وتجفيف المنطقة ليتمكن فريق الصيانة من الدخول لنقطة العمل. مشيرًا إلى أنه تم الاعتداء على 4 نقاط للمناطق الواقعة على المسار الأوسط ابتداء من بني وليد وترهونة وغريان وباطن الجبل.

الساعدي أشار خلال تصريح أذيع على قناة “ليبيا بانوراما” أمس الإثنين وتابعته صحيفة المرصد إلى أنه سيتم تخفيض كمية كبيرة من المياه الداخلة لطرابلس، ولن يكون هناك إيقاف تام للعاصمة، لكن المدن الأخرى ستشهد إيقافًا تامًا. منوهًا إلى أنهم بانتظار الانتهاء من عملية التجفيف ومن ثم بدء الصيانة.

وتابع: “من المتوقع حسب ما أعلمه أنه ستأخذ عملية الصيانة أكثر من 5 أيام لو أن الأعطال بسيطة، وبعدها سيتم تعبئة الخط وتفريغه من الهواء حتى تصل المياه للمدن الواقعة على المسار”.

وأكد على أن هذه الاعتداءات ليست الأولى من نوعها، والمنطقة الواقعة بقرب مدينة بني وليد تعرضت لما يقارب الـ 26 اعتداء في ذات المنطقة، والإجراءات التي اتخذها الجهاز تتمثل بإبلاغ النائب العام ووزير الموارد المائية في الخصوص وأصدر الجهاز بيانًا بهذا الشأن.

كما شدد على أن الجهاز خدمي، محملًا الدولة الليبية بجميع شرائحها والأجهزة سواء كانت تنفيذية أو تشريعية مسؤولية أخذ الإجراء الحاسم في هذا الخصوص ومعاقبة المجرمين.

ونوّه إلى أن الاعتداءات في كل مرة تتم بمحطة مختلفة عن الأخرى، لكن المنطقة نفسها دائمًا فيها أعمال التخريب والاعتداءات، مضيفًا: “كما تعلم، المشكلة أن المنطقة ذات ضغط عالٍ، ليس عملًا بسيطًا، عندما يحدث هناك ضرر أو اعتداء يجب أن نوقف تدفق الماء ونفرغ الخط من المياه وإصلاحه، وبعدها تتم التعبئة ويكون الخط قد امتلأ بالهواء ويتم تفريغه من الهواء والقصة الميكانيكية هي في حد ذاتها مشكلة كمنظومة للنهر الصناعي”.