لنقي: لقد مر عقد من الزمان تقريبًا بدون شرعية وانتهى بنا الأمر بحكومة يديرها الفاسدون – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – سلط تقريران تحليليان نشرتهما صحيفة “الغارديان” البريطانية وشبكة الجزيرة الإخبارية الضوء على تطورات الانتخابات المرتقبة.

التقريران اللذان تابعتهما وترجمتهما صحيفة المرصد نقل أولهما عن عضو ملتقى الحوار السياسي فاطمة الزهراء لنقي قولها:”إن مفوضية الانتخابات لديها الآن القدرة على أن تصبح الضامن المؤسسي للانتخابات في ليبيا”.

وتابعت لنقي بالقول:”نعم هناك مخاطر لإجراء الانتخابات لكن هناك مخاطر أكبر لعدم إجراء الانتخابات المصدر الأخير للاستقرار في هذا البلد سوف يأتي من الشرعية الديمقراطية وإعادة الضبط لقد مر عقد من الزمان تقريبا بدون شرعية وانتهى بنا الأمر بحكومة يديرها الفاسدون”.

وبحسب فاضل الأمين الرئيس السابق للمجلس الليبي الأمريكي فإن المسودات المبكرة لإعلان مؤتمر مبادرة الاستقرار في ليبيا تهدف بوضوح إلى تأجيل الانتخابات وفك تجميد الأصول الليبية في الخارج وتسليمها للحكومة المؤقتة.

وتابع الأمين بالقول:”مبادرة الاستقرار تهدف إلى وضع الاستقرار أولا وبالتالي تأجيل الانتخابات على أساس أن ليبيا ليست جاهزة لها وعلينا المضي قدما في الانتخابات مدركين عواقب عدم إجرائها على المنطقة بأسرها”.

وفي التقرير الثاني قال “مالك تراينا” مراسل الجزيرة في العاصمة طرابلس إنه لم يتم الاتفاق بعد على إطار عمل دستوري لتمكين من يمكنه الترشح للرئاسة متسائلا عن نوع السلطات التي يمتلكها الرئيس وما هو بعض الأسئلة المعلقة.

واختتم “تراينا” بالقول:”سيتعين علينا الانتظار لنرى نوع الحل الذي تتوصل إليه الأطراف المختلفة حتى يتمكن الليبيون من إجراء التصويت”.

ترجمة المرصد – خاص