نوفا: غموض يكتنف مصير مشروع مراكز البيانات الجديدة في ليبيا بعد تغيير إدارة الشركة القابضة للاتصالات – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قالت وكالة نوفا الايطالية للأنباء إن التغيير على رأس الشركة الليبية للبريد والاتصالات وتقنية المعلومات القابضة (Lptic)، أدى إلى جمود في مشاريع تطوير البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات الليبيةخصوصًا وأنه جرى التخطيط قبل أسابيع قليلة مضت، لإنجاز مشروع استراتيجي لبناء مركز بيانات في طرابلس وآخر في بنغازي، مما سيسمح لليبيا بالانفتاح على الرقمنة والشركاء الغربيين.

الوكالة أضافت أنه كان من المقرر أن تنجز بعض الشركات الإيطالية الرائدة في القطاع هذا المشروع، إلا أن الرئيس الجديد للشركة القابضة -ثاني أهم الشركات في ليبيا بعد المؤسسة الليبية للنفط- محمد إبراهيم بن عياد، عطل كل شيء.

وتابعت بالقول: إن الرئيس التنفيذي السابق لشركة ليبيانا للهاتف المحمول خلال العصر الذهبي لتغلغل الصين في قطاع الاتصالات في شمال إفريقيا، تسلم مهامه على رأس الشركة خلفًا لفيصل قرقاب، الذي يحظى بتقدير كبير في الولايات المتحدة على وجه الخصوص.

وفي مقابلة سابقة نُشرت على موقع شركة “زي تي أي” في عام 2017، تحدث بن عياد عن التعاون مع عملاق الاتصالات الصيني قائلًا: “سنواصل العمل مع Zte لتطوير لا فقط ليبيانا، ولكن أيضًا قطاع الاتصالات والاقتصاد في البلاد لجعل ليبيا دولة رقمية في الصدارة”.

ولفتت نوفا إلى أن تعيين بن عياد أثار جدلًا في البلاد خاصة وأن اسم رئيس ليبيانا السابق ارتبط بإتهامات بالفساد.