شلوف: المعرقلون يعتبرون الانتخابات شهادة وفاة سياسية لهم ولنفوذهم المالي في ليبيا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال رئيس مؤسسة سلفيوم للدراسات والأبحاث جمال شلوف إن ليبيا تمر حاليًا من “عنق الزجاجة” شديدة الضيق.

شلوف لفت في تصريح لصحيفة “الاتحاد” إلى أن الوصول إلى العملية الانتخابية المطلوب شعبيًا ودوليًا يلاقي عراقيل ومعرقلين يعتبرون الانتخابات شهادة وفاة سياسية لهم ولنفوذهم المالي في ليبيا.

وذكر أن كل الاحتمالات مفتوحة سواء بإجراء انتخابات تؤدي إلى استقرار أو إخفاق يعود بليبيا إلى مربع الاحتكام إلى السلاح.

وسيكون أمام الرئيس الليبي المنتخب ملفات عدة، أبرزها الوضع السياسي والعسكري والاقتصادي، في ظل تمسك قوى خارجية ببسط نفوذها الميداني في الأراضي الليبية، سواء من خلال اتفاقيات عسكرية ليس لها أي سند قانوني، أو عبر التدخل عسكريًا بذريعة تدريب عناصر الجيش في المنطقة الغربية لبناء مؤسسة عسكرية.

واعتبر أن وجود موقف دولي حازم من المعرقلين وتنفيذ قائمة العقوبات المنصوص عليها في قرار مجلس الأمن رقم 1970 أمر ضروري، بما فيها الإحالة إلى الجنائية الدولية، كون هذا السبيل الأمثل لإنقاذ العملية السياسية، ومنع الانحدار نحو العودة للاحتراب.