أصبحت عبدة وارغمت على العمل في الدعارة.. مهاجرة غير شرعية عائدة لنيجيريا: لا أنصح أحد بالسفر إلى ليبيا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – كشف تقرير إخباري نشره اتحاد التلفزيونات والإذاعات النيجيرية عن عودة 175 مهاجر غير شرعي نيجيري طوعا لديارهم بعد أن تم إجلاؤهم من ليبيا.

التقرير الذي تابعته وترجمته صحيفة المرصد نقل الوكالة الوطنية لإدارة الطوارئ “نيما” تأكيدها استقبالها هؤلاء في مطار “مورتالا محمد” الدول في العاصمة لاغوس ليرتفع عدد العائدين من خلال برنامج رعاية الاتحاد الأوروبي للنيجيريين وإعادتهم طوعا لديارهم إلى 333 مهاجر غير شرعي.

وبحسب التقرير تلقى 92 ذكرا بالغا و9 ذكور و6 أطفال ذكور مساعدة إلى جانب 53 أنثى بالغة و12 أنثى و3 إناث أطفال قبل أن يصلوا على متن طائرة البراق فيما أعربت “أوموني عزيزات” البالغة من العمر 21 عاما من لاغوس عن ندمها لخوضها هذه التجربة المريرة.

وتابعت “عزيزات” أنها تركت تعليمها عندما كان عمرها 17 عامًا وقامت بإهدار مال والدها الذي كسبه بشق الأنفس من أجل هذه الخطوة التي تحولت في النهاية إلى كارثة مضيفة بالقول:”أقنعتني صديقتي بفكرة السفر إلى ليبيا حيث قيل لي إن بإمكاني العمل والحصول على راتب شهري ضخم.

وتابعت “عزيزات” قائلة:”لقد أصبحت مرغمة عبدة وعاهرة لأجمع المال لتحرير نفسي من المهرب لقد فقدت الاتصال بوالدي ولا أنصح أي أحد بالسفر إلى ليبيا”.

ترجمة المرصد – خاص