بوشاح: استقالة كوبيش مؤشر واضح للتوجه نحو تأجيل الانتخابات – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال النائب الثاني لرئيس مجلس الدولة الاستشاري عمر بوشاح عضو جماعة الإخوان إن استقالة المبعوث الأممي هي إعلان استسلامه، بعد فشل البعثة في دعم العملية السياسية والانتخابات في ليبيا.

بو شاح اعتبر في تصريح لقناة “الحرة” أن كوبيش حاد عن مهمته الأساسية في دعم عملية الانتقال السياسي، عندما أيد قانون الانتخابات الذي أصدره مجلس النواب منفردًا دون الرجوع لمجلس الدولة، وهو ما يعد مخالفة واضحة للاتفاق السياسي.

ونوّه إلى أن انحياز كوبيش لطرف دون آخر أدى إلى زيادة الاستقطاب والانقسام، ورفض شعبي للانتخابات، وهدد إجراءها في موعدها.

كما رأى أن أطراف دولية كثيرة بدأت تراجع موقفها بشأن إجراء الانتخابات الشهر القادم، وتفكر في تأجيلها إلى أن يتم الاتفاق على قوانين الانتخابات، معتبرًا أن استقالة كوبيش مؤشر واضح على ذلك التوجه.

فإن الأمين العام المساعد ومنسق بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، الدبلوماسي الزيمبابوي، ريزيدون زينينجا، أبرز المرشحين لخلافة كوبيش، بالإضافة إلى الدبلوماسي البريطاني المخضرم نيكولاس كاي.

وأكد أن المجلس سيرفض ترشح الأمين العام المساعد ومنسق بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، الدبلوماسي الزيمبابوي، ريزيدون زينينجا لهذا المنصب وسيعارض ذلك بقوة كونه “منحاز بشكل كبير لمعسكر الشرق”.