السويح: المفوضية أصبحت جزءًا من المناكفات السياسية ومستقبل الانتخابات غامض – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أكد عضو مجلس الدولة الاستشاري وعضو المؤتمر العام منذ عام 2012 علي السويح أن طلب الجنائية بطرابلس لن يقبل ولن يلتفت له أحد؛ لأنه يبدو أن مفوضية الانتخابات ذاهبة في طريق مرسومة لها مسبقًا، بعد إقحام نفسها في العملية السياسية.

السويح اعتبر في تصريح لموقع “عربي21” أن المفوضية أصبحت جزءًا من المناكفات السياسية، بدليل قبولها قانون انتخابات معيب ومن طرف مجلس النواب منفرد دون الرجوع للاتفاق السياسي، بحسب قوله.

وأشار إلى أن مستقبل الانتخابات غامض، خاصة بعد التخبط الواضح في المفوضية، وتبعها مجلس القضاء الآن بإصدار قرارات تم التراجع عنها وما حدث في محكمة سبها والاعتداء على مرشح رئاسي في درنة، وفق حديثه.

وتابع: “يبدو أن بعض الدول لديها مترشح تريد فرضه بأي طريقة، وهذا واضح في دعم الروس لسيف الإسلام، معتقدين نجاحه، بالرغم من العوائق القانونية التي تنطبق عليه. أما الاتحاد الأوربي، وتهديده بالعقوبات، فهو لم يكن جديًا في حل الأزمة في ليبيا، لاختلاف المصالح بين أعضائه، خاصة إيطاليا وفرنسا وبريطانيا، لذا لم يعد أحد من الأطراف السياسية في ليبيا يعير أي اهتمام لهذه التهديدات”، كما قال.