تقرير لـ ” تشاتام هاوس ” اللندني يتناول ترشح الدبيبة للانتخابات – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – نشر معهد ” تشاتام هاوس ” الازيق للابحاث ومقره لندن تقريرًا مطولاً عن الانتخابات الليبية أشار فيه إلى أن المنافسة باتت صفرية في وقت يتحد فيه الليبيين والمجتمع الدولي متحدون وراء الانتخابات.

وأكد التقرير الذي ترجمت صحيفة المرصد أبرز ماجاء فيه بأنه وللوهلة الأولى  يبدو أن جميع الليبيين والمجتمع الدولي متحدون وراء الانتخابات. ومع ذلك ، على الرغم من التصريحات المؤيدة للانتخابات ، تستمر المنافسة الصفرية على السلطة.

وقال التقرير أن ” الصراع الآن على العملية الانتخابية يدور خول من سيتحكم في ما سيحدث بعد ذلك ” .

وتابع : ” أولئك الذين في مواقع السلطة يرون في الانتخابات فرصة للتقدم أو التجديد الذاتي لانفسهم لكنهم يضعون أولوية لحماية وضعهم الحالي في حال انهارت العملية ” .

وأضاف : ” عبد الحميد الدبيبة ، رئيس وزراء حكومة الوحدة الوطنية ، كان يجادل بأن الاستقرار يجب أن يسبق الانتخابات وإذا تعثرت الانتخابات ، فإن إطاره لتحقيق الاستقرار في ليبيا سيصبح الخيار السياسي الافتراضي – وربما الوحيد – في اللعبة “.

ونوه ” تشاتم هاوس ” إلى أن الدبيبة يحصل على الدعم من خلال تطبيق السياسات الشعبوية ، مثل تقديم 40 ألف دينار ( 9000 دولار) منحة للمتزوجين حديثًا وبدء إعادة الإعمار من خلال مشروع ” عودة الحياة”.

ومع ذلك وفقًا للتقرير ، فإن طرح هذه العقود أثار الدهشة بالنظر إلى تاريخ عائلة الدبيبة في الإثراء غير المشروع عندما كان مسؤولاً عن مؤسسات الدولة الليبية.

ونقل ” تشاتام هاوس ” عن النقاد لتصرفات الدبيبة بأن مل هذه المشاريع ليست سوى من سلسلة من المكاسب الدعائية باستخدام الأموال العامة للحصول على الدعم السياسي.

ترجمة -المرصد