تقرير بريطاني: ملامح مبكرة للعنف لدى سلمان العبيدي لم يتم أخذها بعين الاعتبار – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا- تابع تقرير إخباري نشرته صحيفة “مانشستر إيفننغ نيوز” البريطانية تطورات التحقيق في تفجير “مانشستر أرينا” الإرهابي الذي خطط له ونفذه سلمان العبيدي.

التقرير الذي تابعته وترجمته صحيفة أشار إلى قيام العبيدي بضرب فتاة ليبية في حرم “نورث إيندن” الجامعي التابع لكلية “مانشستر” في أكتوبر من العام 2012 بعد خلاف بينهما لتقوم الشرطة بعدم توجيه أية تهمة له بعد التحقيق معه في إطار مبدأ العدالة الإصلاحية.

وأضاف التقرير إن العبيدي لم يتعرض لأي عقوبة باستثناء فصله من الكلية لفترة معينة عاد بعدها إليها في وقت التحقت أخت الفتاة التي تم الاعتداء عليها من قبله بكلية أخرى لتتعرض هناك إلى سوء معاملة من قبل أصدقاء سلمان الملتحقين بذات الكلية.

وبحسب التقرير أفاد القائمون على كلية “ترافورد” من إداريين ومدرسين بتعرضهم للصدمة لكون سلمان العبيدي هو ذاته الذي قام بالتفجير الإرهابي كاشفين في ذات الوقت عن اكتشافهم تسربه من الكلية قبل 5 أشهر فقط من التفجير ما يعني ضياع فرصة لإصلاحه.

واستدرك هؤلاء بالقول إن أي شيء للإصلاح ما كان لينفع على ما يبدو معه لا سيما بعد أن تم اكتشاف صورة في هاتفه النقال في وقت سابق وهو يطلق النار خلال وجوده في طرابلس لقضاء إجازة ليبرر هذا بالقول إنه يقوم بذلك خلال الإجازات بشكل طبيعي.

ترجمة المرصد – خاص