مينيتي: ليبيا مهددة في الوقت الحالي بالإنزالاق إلى أسوأ سيناريو ممكن – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال وزير الداخلية الإيطالي الأسبق ماركو مينيتي إن الانتخابات في ليبيا لم تُجرَ على إثر لعبة تكتيكية طويلة ومعقدة.

مينيتي وفي تصريحات صحفية رصدتها وكالة “نوفا” الإيطالية، أضاف أن الفكرة كانت تتمثل في إرساء حكومة قوية وذات سلطة، تتمتع بشرعية مستمدة من التأييد الشعبي وبإمكانها أن تواجه تحديات صعبة للغاية.

كما حذر مينيتي في تصريحاته من خطر حدوث انقسامات جديدة بين رئيس حكومة الوحدة عبد الحميد الدبيبة الذي يبدو أنه لا ينوي الخروج من المشهد والأطراف الأخرى، في إشارة إلى خليفة حفتر وزير الداخلية السابق فتحي باشاآغا وأيضًا نائب رئيس المجلس الرئاسي في حكومة الوفاق الوطني السابقة أحمد معيتيق، وكذلك رئيس البرلمان عقيلة صالح الذين يعتبرون أن ولاية حكومة الوحدة الوطنية الحالية قد انتهت.

وتابع بأن البلاد مهددة في الوقت الحالي بالإنزالاق إلى أسوأ سيناريو ممكن، وهو تقسيمها إلى مناطق نفوذ، مرجحًا أن يكون ذلك إلى منطقتين، من جانب إقليم طرابلس، الخاضع لتأثير قطر وتركيا وعلى الجانب المقابل إقليم برقة وجزء من إقليم فزان بدعم من روسيا ومصر حسب قوله.