جماعة الإخوان: لن نقف مكتوفي الأيدي في وجه الطغاة ودعاة الاستبداد والعسكرة – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أعرب عصام عميش القيادي في التنظيم الدولي للإخوان المسلمين بالولايات المتحدة تحت شعار وترخيص منظمات سياسية مدنية عن توقعه هروب الرئيس التونسي قيس سعيد وأن يلقى مصير مشابه لسابقه زين العابدين بن علي.

عميش قال في تدوينه له على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” :”بن علي هرب 14 يناير 2011، فمتى نسمع خبر قيس سعيد 14 يناير 2022؟”.

وأضاف: “اليوم في واشنطن العاصمة الأمريكية ندوة صحفية ونشاط سياسي بقيادة الأخ منجي الذوادي رئيس المؤسسة التونسية المتحدة وبمشاركة زوجة الأسير الوزير السابق نورالدين البحيري وهو في غرفة الإنعاش في المستشفى بسبب الإضراب عن الطعام.. المشاركون الآخرون ايرك جولدستين من منظمة هيمان رايتس واتش، الدكتور عصام عميش من التحالف الليبي الامريكي، إدوارد ميكال من مؤسسة المجلس الإسلامي الامريكي، رائد جرار من مؤسسة الديمقراطية العالم العربي الآن، الدكتور بيل لورنس باحث وسياسي أمريكي، الدكتور رضوان المصمودي من مركز الاسلام والديمقراطية، بالاضافة إلى العديد من الناشطين السياسيين والحقوقيين في واشنطن”.

واختتم قائلًا: “لن نقف مكتوفي الأيدي في وجه الطغاة ودعاة الاستبداد والعسكرة، ولن نتخلى عن أي مساحة للحراك المدني السلمي للحفاظ على ثمار الربيع العربي وفاء لدماء الشهداء وواجبا تجاه شعوبنا المحرومة من الحرية والعيش الكريم”على حد تعبيره.