الصحة العالمية: القطاع الصحي في ليبيا لا زال يعاني من هذه التحديات – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أكد تقرير صادر عن منظمة الصحة العالمية إن ليبيا تمر بمنعطف حرج رغم تحقق نوع نسبي من السلام وحالة من الاستقرار السياسي خلال الفترة الحالية.

التقرير الذي تابعته وترجمته صحيفة المرصد أشار إلى إن القطاع الصحي في البلاد لا زال يعاني من عدد من التحديات أبرزها تجزئة مؤسساته وضعف الحوكمة وانعدام المساءلة والنقص الحاد في الإمدادات الطبية والعاملين الصحيين وشبكة الرعاية الصحية الأولية المعطلة بشدة والنقص الحاد في التمويل.

وأضاف التقرير إن ليبيا لا تزال مصنفة على أنها دولة طوارئ من المستوى الثاني إذ كان ما يقرب من مليون و300 ألف شخص يعانون من عدم توفر معظم الاحتياجات العامة خلال العام 2021 أي بزيادة تصل إلى 40% مقارنة بالعام 2020 فضلا عن وجود انقطاع منتظم للكهرباء والمياه ونقص في الوقود.

وتابع التقرير إن هذه الأمور قادت إلى تعطيل الخدمات الاجتماعية الهامة والتأثير على صحة السكان وسبل عيشهم في وقت يعيق فيه عدم التيقن من الاستثمار الوطني والدولي لبرامج الرعاية الصحية الإنسانية والإنمائية الإصلاحات قصيرة وطويلة المدى.

وأوضح التقرير إن ليبيا لا تزال واحدة من أكثر البلدان ضعفا في المنطقة بسبب وجود الجماعات المسلحة الأجنبية وتهريب المخدرات والمهاجرين غير الشرعيين والحدود الخارجة عن السيطرة والجريمة المنظمة والفساد في ظل انتهاكات للقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي ضد المدنيين.

وبين التقرير إن من بين هذه الانتهاكات العنف الجنسي المرتبط بالنزاع وما هو جسيم منها ضد الأطفال والهجمات على البنية التحتية المدنية بالإضافة إلى معاناة مئات الآلاف من المهاجرين غير الشرعيين في ليبيا من وصول محدود إلى خدمات الرعاية الصحية.

ترجمة المرصد – خاص