تقرير تحليلي: غياب الحكم الرشيد في ليبيا تسبب بنقص توفير الأساسيات للمواطنين – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – سلط تقرير تحليلي نشره موقع “عرب نيوز” الإخباري الدولي الضوء على التغييرات السلبية التي حصلت في دول عربية عدة بعد العام 2011 ومن بينها ليبيا.

التقرير الذي تابعته وترجمته صحيفة المرصد أشار إلى أن الحكم الرشيد الفعال هو مفتاح تقدم العالم العربي وليس الأنظمة الديموقراطية الحالية التي جعلت ليبيا وهذه الدول ساحات خلفية أخرى لقوى عظمى أخرى أو ساحة معركة لمصالح متنافسة وهو ما قاد لغياب القدرة على معالجة البلاد لمشاكلها بنفسها.

وتابع التقرير إن الوضع المتدهور في ليبيا والدول العربية التي طالها التغيير في العام 2011 مرده إخفاق المجموعة الجديدة من القادة والحركات السياسية الوليدة في وضع رؤى متماسكة ومستدامة ذاتيا لما أصبح يعتقده معظم الجمهور العربي أنه دور الدولة لتوفير الاحتياجات الأساسية لهم.

وأضاف التقرير إن أي أمل لإصلاح هذا النوع من الحكم الموجود حاليا لا يلوح في الأفق فحركات المعارضة القليلة المتبقية لا تتمتع تتمتع بدعم واسع من المواطنين الغارقين في الأزمات بشكل متزايد مع استمرار التفكير بأهمية تدخل الدولة في التوفير المستمر للسلع والخدمات وإمكانية الوصول والتنقل والأمن.

ترجمة المرصد – خاص