روغوزين: قرار عدم منح تأشيرة دخول لرائد فضاء روسي إلى الولايات المتحدة سابقة خطيرة – صحيفة المرصد الليبية

روسيا – أعلن مدير مؤسسة “روسكوسموس” الروسية، دميتري روغوزين، أن القرار الأمريكي بعدم إصدار تأشيرة لرجل الفضاء الروسي، نيكولاي تشوب، يعد سابقة خطيرة للتعاون بين البلدين بمجال الفضاء.

وكتب روغوزين، اليوم السبت، على صفحته في “تلغرام”: “ما عملته السلطات الأمريكية بشأن تأشيرة رجل الفضاء الروسي يعد سابقة خطيرة للتعاون في المحطة الفضائية الدولية”.

وأضاف: “يدعو الموقف الذي نشأ إلى التشكيك في سلامة بقاء رائد الفضاء الروسي في المحطة الفضائية الدولية، وسلامة الجزء الأمريكي من المحطة، بسبب عدم استعداد رجل الفضاء الروسي للحالة الطارئة” (إذا ما حدثت في ذلك الجزء من المحطة).

وأوضحت مؤسسة “روسكوسموس” الروسية أنه لا أحد ينوي في هذه الحالة إرسال الطاقم غير المدرب إلى الفضاء، قائلة: “بالطبع تطرح هنا مسألة على الأقل تخص تغيير جدول تدريب نيكولاي تشوب، قبل التحليق المخطط له في ربيع عام 2023”. وأشارت إلى أنه سيكون من الضروري إصلاح برنامج تدريبه حتى في حالة تسوية هذه المشكلة في القريب العاجل.

ونقلت وكالة “تاس” الروسية في وقت سابق من هذا اليوم عن مصدر مطلع قوله: “دون أي تفسير لم تصدر الولايات المتحدة تأشيرة لرجل الفضاء في مؤسسة “روسكوسموس”، نيكولاي تشوب، الذي من المخطط أن تجري رحلته إلى محطة الفضاء الدولية في ربيع عام 2023. وكان يستعد للتوجه إلى الولايات المتحدة للمشاركة في الدورة التدريبية في مركز جونسون الفضائي”.

عادة يمر رجال الفضاء من الدول الأجنبية، قبل التحليق، بفترة التدريب في مركز غاغارين لتدريب رجال الفضاء في مدينة النجوم الروسية، حيث يجري إطلاعهم على القسم الروسي من محطة الفضاء الدولية، أما رجال الفضاء الروس فيمرون بفترة التدريب في مركز جونسون بهيوستن، حيث يطلعون على القسم الأمريكي من محطة الفضاء الدولية. ويتم هذا التدريب بغض النظر عن المركبة الفضائية التي سيسافر على متنها أعضاء الطاقم.

المواطن الروسي نيكولاي تشوب هو عضو في الطاقم الاحتياطي لبعثة “أم كا أس-68” التي من المخطط أن تتم رحلتها على متن المركبة الفضائية “سويوز أم أس-22” في سبتمبر القادم. وهو أيضا عضو في الطاقم الرئيسي لبعثة “أم كا أس-69” المخطط تحليقها في ربيع عام 2023.

المصدر: تاس