الخارجية الروسية: نتوقع استفزازات إعلامية وعسكرية من واشنطن وكييف خلال الأولمبياد في الصين – صحيفة المرصد الليبية

روسيا – ذكرت وزارة الخارجية الروسية أنها تتوقع استفزازات عسكرية وإعلامية من قبل الولايات المتحدة وأوكرانيا قبيل انطلاق الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين.

وأشارت المتحدثة باسم الوزارة، ماريا زاخاروفا، عبر تدوينة في تطبيق “تيليغرام”، إلى أن وكالة “بلومبيرغ التي لم تعد مستقلة منذ زمن طويل والآن فقدت كرامتها، نشرت اليوم نقلا عمن وصفته بالدبلوماسي في الصين خبرا مثيرا يزعم أن الرئيس الصيني طلب من روسيا عدم مهاجمة أوكرانيا خلال الأولمبياد لعدم إفساد هذا العيد”.

وشددت زاخاروفا تعليقا على هذا التقرير: “هذا تجاوز مستوى الخبر الكاذب، إنه يمثل عملية إعلامية خاصة للجهات الأمريكية المعنية من خلال بلومبيرغ”.

وأشارت زاخاروفا إلى أن هذه الأجواء تعيد إلى الأذهان التطورات التي حصلت في أغسطس 2008 حينما هاجمت جورجيا جمهوريتي أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا وتم في البداية اتهام روسيا بأنها بادرت الحرب، فيما توصلت اللجنة الدولية الخاصة بالتحقيق في تلك الأحداث عام 2009 إلى استنتاج يقول إن السلطات الجورجية هي من بدأها.

وأوضحت: “وسائل الإعلام الأمريكية ضخت الأجواء الإعلامية بالمزاعم حول ما وصف بنوايا روسيا لمهاجمة أوكرانيا، وذلك من خلال التأجيج العام ونشر أخبار وتسريبات كاذبة. وقبل برهة زار وزير الخارجية الأمريكي أوكرانيا. وفي الوقت الذي ينوي فيه الرئيس الروسي زيارة الألعاب الأوليمبية في بكين، أعلنت القيادة الأمريكية مقاطعة الأولمبياد الشتوية وستكون موجودة في واشنطن بدل حضور عيد الرياضة العالمي”.

وختمت زاخاروفا بالقول: “إذا نتوقع استفزازات من الولايات المتحدة والنظام في كييف الموالي لها، سواء إعلامية أو عسكرية، الأمر الذي لا يمكن استبعاده. قد يقدموا على ذلك، لا سيما أن لديهم خبرة كبيرة”.

المصدر: RT