بوقعيقيص: لا يمكن فرض مشروع دستور جدلي يتم اللجؤ فيه للقضاء في كل سطر ملتبس مدسوس – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قالت عضو ملتقى الحوار السياسي آمال بوقعيقيص إن مسودة الدستور رافقها الشقاق في كل مراحلها بداية من مقاطعة بعض المكونات الليبية لها وحتى النزاعات القضائية بشأنها أمام المحاكم التي لم تفصل فيها بأحكام في الموضوع.

بوقعيقيص أشارت في تدوينة لها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إلى أن القول بأن المسودة قد تم إقرارها من الهيئة بعد التصويت عليها لم يعد مقبولًا في الشارع الليبي الذي فقد الثقة تمامًا في كل عملية تصويت بعد فضائح الرشاوى بالجملة،
خصوصًا وأن التصويت بنعم قد جاء بفارق بسيط مما يرجح الضغوط والمغريات.

وتابعت: “فلنواجه الواقع المر أن الأمانة في ليبيا تندثر وتوشك أن تصبح المستحيل الرابع، لذلك يجب أن نعيد النظر في نسبة التمرير في كل تصويت قادم ونبتعد عن النسبة البسيطة”.

كما أضافت: “الخلاصة لا يمكن فرض مشروع دستور جدلي يتم اللجؤ فيه للقضاء في كل سطر ملتبس مدسوس، الدساتير تكون ناصعة واضحة جلية محبوبة معشوقة وإلا عشنا بدونها زمنًا طويلًا وسننتظر الوصول برضى”.