الزايدي: سيف الإسلام القذافي يقترح هذه المبادرة لمعالجة الانسداد السياسي – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أكد خالد الزايدي محامي المرشح الرئاسي سيف الإسلام القذافي تقديم موكله مبادرة سياسية لحل مشكلة الانسداد السياسي المزعوم والخروج من الوضع الحالي.

الزايدي أوضح في بيان صدر عنه وصفه بالهام حصلت عليه صحيفة المرصد أن هذا الوضع تم الوصول إليه بسبب خلاف الأطراف المتصارعة سياسيًا وعسكريًا، بصورة أضرت بالبلاد وشعبها وبددت ثرواتها وتهدد وحدتها الوطنية.

وأضاف البيان: إن الهدف من المبادرة هو عدم إضاعة الوقت المحدد لخارطة الطريق التي اعتمدتها القوى الدولية المتحكمة في وضع البلاد، فالليبيون قبلوا بها أملا في الخروج من النفق المظلم الذي أطبق عليهم خاصة مع التطورات السلبية التي حدثت بالإخفاق في إنجاز الانتخابات الرئاسية والتشريعية.

وأضاف البيان: إن هذا الإخفاق جاء في موعدين سابقين فضلًا عن الإعلان عن الحاجة إلى تمديد آخر يبدد أمل الليبيين ويمد الفترات الانتقالية المظلمة ويفقد المجتمع الدولي مصداقيته وينذر بدخول البلاد في حالة احتراب جديدة، بسبب رفض حكومة سابقة التسليم وإصرار جديدة على الاستلام.

وتابع البيان: إن هذا الأمر قاد لتدافع أنصار الحكومتين مغالبة بالسلاح فضلًا عن المخاوف من رجوع البلاد لحالة الانقسام المؤسساتي بوجود حكومتين، مبينًا أن إطلاق المبادرة أتى لكل ما ورد وإنقاذا لما تبقى من خارطة الطريق واحترامًا لإرادة مليونين ونصف المليون ليبي.

واقترحت المبادرة إرجاء الانتخابات الرئاسية والمباشرة من دون تأخير في إجراء الانتخابات التشريعية التي ستتضمن انتخاب مجلس نواب لتجنيب البلاد احتمالات الحرب والانقسام، ولقطع الطريق أمام كل المبررات لمرحلة انتقالية جديدة، ليكون لهذا المجلس بعد ذلك اتخاذ ما يلزم لاستكمال الاستحقاق الرئاسي.

وأضاف البيان: إن الغرض من هذه الانتخابات الرئاسية اللاحقة وفق المبادرة الوصول للمرحلة الدائمة التي يمكن لليبيين من خلالها بناء وطنهم واستعادة سيادتهم وصون مقدراتهم من دون أي تدخل خارجي وبعيدًا عن المناكفات السياسية لدول وأجندات محلية وأجنبية.