ويب واير: شراكة ليبية بريطانية لتوفير خدمات الإنترنت للبنية التحيتية النفطية والغازية – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – كشف تقرير إخباري لموقع أخبار “ويب واير” الأميركي عن شراكة بين ليبيا وشركة “إنمارسات” البريطانية بمجال الاتصالات عبر الأقمار الصناعية المتنقلة.

التقرير الذي تابعته وترجمته صحيفة المرصد، أشار إلى تمثيل شركتي “الاتصالات الليبية و”روافد ليبيا للاتصالات والتكنولوجيا” البلاد في الشراكة التي ستتيح الاستفادة من وحدة أعمال رقمية حقلية نفطية لتقديم خدمات بيانات آمنة تعتمد على الأقمار الصناعية لشركات النفط والغاز العاملة على الأراضي الليبية.

وتابع التقرير: إن هذه الوحدة ستوفر مراقبة مستمرة عن بعد ودوائر تلفزيونية للبنية التحتية الحيوية بما فيها رؤوس الآبار في مواقع حفر النفط والغاز ومواقع الإنتاج في جميع أنحاء ليبيا، فيما يتم تقديم الخدمات من خلال شبكة اتصالات تابعة إلى شركة “إنمارسات” البريطانية للاتصالات.

ونقل التقرير عن رئيس مجلس إدارة شركة “روافد ليبيا للاتصالات والتكنولوجيا” طه اللافي قوله: إن خبرة “إنمارسات” في توفير الاتصال بشبكة الإنترنت عبر الأقمار الصناعية تعني أنها تتفهم أنواع المنتجات والخدمات التي نريد تقديمها لقطاع النفط والغاز في ليبيا.

وأضاف اللافي قائلًا: إن “إنمارسات” أفضل مزود أقمار صناعية من الممكن العمل معه ولقد قمنا بدمج أنظمة الفوترة وتنشيط العملاء بسهولة وسلاسة مع أنظمتها وسنكون مستعدين لتقديم خدمات جديدة لعملائنا قريبًا ويعمل المشغلون في جميع أنحاء البلاد على رقمنة عملياتهم.

وقال اللافي: “إن هذه الرقمنة تأتي لزيادة الكفاءة والإنتاج وتحسين السلامة والأمن في الموقع للموظفين فإنتاج النفط والغاز هو الصناعة الأولى في ليبيا وشراكتنا الجديدة تضعنا في وضع ممتاز للاستفادة الكاملة من فرصة النمو هذه يمكننا توفير مراقبة أمنية عن بعد لمنشآت الحفر والإنتاج في جميع أنحاء البلاد”.

واختتم اللافي بالقول: “المراقبة ستشمل مواقع يتعذر الوصول إليها لبعدها عن الشبكات الأرضية الثابتة والمتنقلة”. فيما أكد التقرير التخطيط لتوسيع العروض القائمة على الأقمار الصناعية لشركات النفط والغاز من خلال إضافة مراقبة خطوط الأنابيب وقياس المركبات عن بعد والتتبع وإدارة الأسطول.

بدوره قال رئيس “إنمارسات” “مايك كارتر”: “يستفيد عدد هائل من شركات النفط والغاز من التحسينات التشغيلية والسلامة التي يوفرها الإنترنت ولأن الصناعة تعمل على أتمتة بنيتها التحتية وعملياتها لتمكين المراقبة عن بعد وإدارة الأصول فإنها تقلل من الحاجة إلى السفر إلى أماكن نائية قد تكون خطرة”.

وتابع “كارتر” بالقول: وينتج عن هذا فوائد الكفاءة والاستدامة والسلامة وستعمل شركتنا مع شركة “الروافد” لتوفير اتصال آمن وموثوق وميسور التكلفة وتشغيل آلي وتواصل عن بعد يحتاجه منتجو النفط والغاز لأعمالهم والشركة لعبت دورًا أساسيًا في رقمنة أنظمة شركات القطاع ويسعدني أن أرحب بها كشريك توزيع لنا.

ترجمة المرصد – خاص