“اللولار” بدل “الدولار” في لبنان.. عملة وهمية تنديدا بتردي الوضع الاقتصادي – صحيفة المرصد الليبية

لبنان – أطلق ناشطون لبنانيون الجمعة أوراقا نقدية وهميّة تحمل رسومات عدّة لمصرف مركزي مدمر وانفجار المرفأ المروّع وحرائق الغابات، وذلك تنديدا بتفشي الفساد في البلاد.

وقبل يومين من موعد الانتخابات البرلمانية، المقررة الأحد القادم، أطلقت “الجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية – لا فساد” حملة لحث المواطنين على استخدام أوراق نقدية وهمية باسم “لولار”، (تسمية أطلقها خبراء على الدولارات المحجوزة).

العملة الوهمية تحمل رسومات للفنان البريطاني المقيم في بيروت، توم يونغ، مستوحاة من الأزمات التي عصفت بالبلاد في السنوات الأخيرة، إذ تشهد البلاد أزمة اقتصادية غير مسبوقة منذ خريف 2019، وخسرت الليرة اللبنانية أكثر من تسعين في المئة من قيمتها أمام الدولار في السوق الموازية.

وجاءت فكرة التسمية بعدما بات اللبنانيون عاجزين عن سحب ودائعهم بالدولار جراء قيود مصرفية صارمة، وسُمح لهم وفق إحدى التعاميم الصادرة عن مصرف لبنان سحبها بالليرة وفق سعر صرف قدره 8000 ليرة.

وجال ناشطو الجمعية في ثلاثة أحياء في بيروت ومحيطها، مصطحبين معهم صرافا آليا وهميا تحت عنوان “لولار عملة الفساد”.

ونقلت “فرانس برس” عن مسؤولة التواصل في الجمعية، هازار عاصي: “عندما يقبل الناس على صناديق الاقتراع، عليهم أن يتخذوا خيارهم على أساس المساءلة ورفض الفساد الذي يؤثر على حياتنا جميعا”.

 

المصدر: “أ ف ب”