الاتحاد الأوروبي يندد باستخدام اسرائيل للقوة خلال جنازة الصحفية أبو عاقلة – صحيفة المرصد الليبية

بروكسل – أبدى الاتحاد الأوروبي “استياءه” حيال الاستخدام “من دون طائل” للقوة من جانب القوات الاسرائيلية خلال جنازة الصحفية الفلسطينية الأمريكية شيرين أبو عاقلة.

وكتبت بعثة الاتحاد الأوروبي لدى الفلسطينيين على “تويتر”: “مستاؤون من العنف في حرم مستشفى القديس يوسف ومن مستوى العنف من دون طائل الذي مارسته الشرطة الاسرائيلية طوال مراسم الجنازة”، مضيفة أنه “سلوك غير متكافئ من شأنه تأجيج التوترات”.

وشن الجيش الإسرائيلي، امس الجمعة، هجوما عنيفا على موكب تشييع جثمان الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة خلال خروجه من المستشفى الفرنسي.

وأفادت مراسلة RT بأن سبب الهجوم هو اشتراط السلطات الإسرائيلية نقل جثمان أبو عاقلة بالسيارة من المستشفى الفرنسي وليس مع المشاة.

وشيرين أبو عاقلة مسيحية تبلغ 51 عاما، ولدت في القدس الشرقية، وستدفن إلى جانب والديها في مقبرة “صهيون” بالقرب من البلدة القديمة.

وأصيبت أبو عاقلة برصاصة في رأسها خلال تغطيتها لاجتياح الجيش الإسرائيلي لمخيم جنين في الضفة الغربية، التي تحتلها إسرائيل منذ أكثر من 50 عاما. وكانت ترتدي خوذة وسترة واقية من الرصاص كتب عليها كلمة “صحافة”.

وأثار إعلان مقتلها استياء شديدا في الأراضي الفلسطينية والعالم العربي، حيث تتابع تقاريرها منذ أكثر من عقدين، وكذلك في أوروبا والولايات المتحدة.

المصدر: RT