مروان: برومات البوتاسيوم قد تكون موجودة في المياه ونستبعد وضعها في المخابز - صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال رئيس وحدة سوق الجمعة للرقابة على الأغذية والأدوية أبوبكر مروان إن برومات البوتاسيوم قد تكون موجودة في المياه والسبب هو تفاعل مادة البرومايد مع مادة الأوزون المعالجة للمياه وإنتاج مادة برومات البوتاسيوم، والتخلص من ذلك يفترض أن تنزع الاملاح كاملة وتضاف الأملاح والمعادن المطلوبة بنسب ثابت لكل قنينة.

مروان أوضح في تصريح لمنصة” فواصل” أن المشكلة ليست في البرومات فقط فهناك مخلفات العقاقير الطبية وبقايا المبيدات والمعادن الثقيلة والتي تسبب في الفشل الكلوي والعقم وتأخر الإنجاب والسرطان وهذا ما لوحظ تفاقمه في المجتمع، وعلى وزارة الصناعة وضع آلية للحد من انتشارها.

وأشار إلى أن المركز في تقريره يناير الماضي أكد خلو الدقيق من مادة برومات البوتاسيوم وهذا لا يعني أن الدقيق بعد هذا التاريخ مازال خاليا من البرومات، ولا أستبعد وجودها في الدقيق، ولكن آلية إرسال العينات كانت غير صحيحة.

واستبعد وضع البرومات في المخابز وذلك لأنها تحتاج إلى أوزان محددة لذلك تضاف في المطاحن.

كما نوّه إلى أن أخذ عينات من عدد محدد من المصانع والمطاحن أثار الشكوك بأن الأمر قد يكون كيدي وقد يكون صراع بين التجار، وكان يجب أن تؤخذ العينات تحت ضوابط معينة أبرزها أن تكون هناك عينة مرجعية للتأكيد منها وأخذ موافقة صاحب المصنع وتوقيعه ليتحمل مسؤولية النتائج، إضافة إلى أن يكون المعمل معتمد وحاصل على الأيزو في جميع التحاليل.

ولفت إلى أن المعمل المتقدم للتحاليل تحت الصيانة ولا يعطي نتائج إلا لعينة واحدة، لذلك لابد أن يكون المعمل عامًا أو مرجعيًا ووفق المواصفة الليبية ومعتمد.