وسائل إعلام تتحدث عن انقسام أوروبي حول سعر الغاز

بروكسل – ذكرت شبكة “سي إن بي سي” اليوم أن اقتراح الاتحاد الأوروبي لوضع سقف لأسعار الغاز الطبيعي أثار استياء بعض الدول الأعضاء، وأنه من المقرر أن يناقش وزراء الطاقة في الكتلة القضية الخميس.

وأشارت إلى أن بعض الدول الأعضاء أثارت مخاوف بشأن آلية تصحيح سوق الغاز الأوروبية.

وأفادت وسائل إعلام بأن بعض البلدان ليست راضية عن السقف المقترح البالغ 275 يورو (283 دولارا) لكل ميغاواط ساعة على أسعار الغاز الطبيعي والذي يهدف إلى منع ارتفاع التكاليف بالنسبة للمستهلكين.

وقالت إن بعض الدول تطالب بضمانات ملموسة قبل إعطاء الضوء الأخضر للاقتراح، بينما يقول البعض الآخر إن الحد الأقصى مرتفع للغاية.

من جهته قال وزير الطاقة اليوناني كوستاس سكريكاس لشبكة “سي إن بي سي”: “إن تحديد سقف للسعر عند المستويات التي تقترحها اللجنة ليس في الواقع سقفا للسعر”.

وأضاف: “لذلك فإن الحد الأقصى للسعر عند 275 يورو ليس حدا أقصى للسعر، ولا يمكن لأحد أن يتحمل شراء الغاز بهذا السعر الباهظ لفترة طويلة. نعتقد بالتأكيد أن الحد الأقصى للسعر الذي يقل عن 200 يورو بين 150 يورو و200 يورو سيكون أكثر واقعية”.

وأظهر تقرير الشبكة أن بولندا واليونان وبلجيكا وإسبانيا من بين الدول التي تدعم وضع حد أقصى، فيما تشير إلى أن هولندا وألمانيا كانتا أكثر تشككا في فوائد هذا الإجراء.

وقال مسؤول أوروبي بخصوص الاجتماع القادم لوزراء الطاقة: “سيكون لقاء مع أناس غاضبين”، وأوضح المسؤول أن المفوضية الأوروبية بحاجة إلى تقديم مزيد من الضمانات حول كيفية عدم تشويه هذا الإجراء للأسواق.

بدورها صرحت مفوضة الطاقة في الاتحاد الأوروبي، كادري سيمسون أمس الثلاثاء، بأن الاقتراح، المعروف باسم آلية تصحيح السوق أو MCM “متوازن” وسيساعد الكتلة على تجنب ارتفاع الأسعار بشكل ملحوظ.

المصدر: وكالات

Shares