ليبيا – قال زياد بلعم آمر “كتيبة عمر المختار” التابعة “لمجلس شورى ثوار بنغازي” المتحالف مع تنظيم داعش بالمدينة أن القائد العام للجيش الفريق خليفة حفتر يدفع بكل قوته للسيطرة على مدينة بنغازي لفرض وجود له في المشهدين الميداني والسياسي – على حد تعبيره .

بلعم أكد خلال إستضافته الاثنين عبر قناة ليبيا الأحرار أن ما يشغل باله و كتيبته هو وجود 200 أسرة قال بأنها محاصرة بمنطقتي القوارشة وقنفودة غربي بنغازي و أن من بين هذه الاسر نساء وأطفال وكبار في السن معرضين للإنتهاكات و ” هتاك الأعراض ”  .

و إتهم بلعم الفريق حفتر بأنه لا يريد إخراج هذه الأسر إلا عن طريقه بعد إخضاعهم للتحقيق مشيرا الى ما وصفها بمأساوية وخطورة أوضاع هذه الأسر لوجودها في مرمي نيران العمليات العسكرية الدائرة غربي المدينة  .

وناشد بلعم أصحاب من وصفهم بـ ” أصحاب النخوة والمروءة ” بالسعي لإخراج الأسر التى قال أنها محاصرة في قنفودة والقوارشة متهماً المجتمع الدولي بالتنصل من مسؤولياته ، كما طالبه بالتدخل لإنهاء معاناة هذه الأسر.

بلعم جدد فى حديثه تمسك كتيبته بدعم جماعة “أنصار الشريعة” المصنفة دوليا كـ”جماعة إرهابية” وعدم التخلي عنها مبينا أن أعدادهم لا تتجاوز الـ150 فرداً ، متهماً الفريق حفتر بالزج بأكثر من 2000 مقاتل من تشاد والسودان للسيطرة على بنغازي.

وأشاد بلعم بمساهمة العقيد المهدي البرغثي في ” ثورة فبراير ” مؤكداً تواصل الاخير مع الكتيبة و” الثوار ” منذ بداية عملية الكرامة و حتى الآن ، مشيراً إلى أن البرغثي “جُر للقتال جراً ” و أصبح من الصعب عليه أن يتراجع عن المعركة .

كما أكد بلعم بأن الكثير من ” الثوار ”  يدعمون ترشيح العقيد البرغثي لمنصب وزير الدفاع في حكومة الوفاق  لثقتهم في شخصه وعدم معارضتهم لترشيحه اوللجهات التي رشحته لشغل هذا المنصب بينما يعارض الفريق حفتر هذا الترشيح و يعمل ضده بكل قوة ، على حد قوله .