مركز سبها الطبي : أجسام سياسية ترفض علاجنا لجرحى الجيش .. نعلن تبعيتنا للمؤقتة - صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أعلنت إدارة مركز سبها الطبي في بياناً لها أمس الثلاثاء تبعيتها التامة للحكومة المؤقتة،مؤكدةً بأنها لن تقبل أي تعليمات أو خطابات تصدر عن غير الحكومة المؤقتة.

الإدارة أشارت في بيانها والذي تلقت المرصد نسخة منه إلى خطاب رئيس الحكومة المؤقتة عبدالله الثني رقم “10-790-19″المؤرخ في الـ14 من شهر فبراير الماضي بشأن عدم التعامل مع حكومة الوفاق وبالإضافة إلى قراره رقم 50 والمؤرخ في الـ6 من شهر مارس الماضي بشأن تحديد تبعية مركز سبها الطبي إلى وزارة الصحة بالحكومة المؤقتة.

وأكدت الإدارة أن المركز بعيد عن الأخذ بالتجاذبات والإنقسامات السياسية الحاصلة في ليبيا،مشيرةً إلى أنها تتعامل بشكل مباشر وواضح مع كل الأجسام السياسية والخدمية في ليبيا وذلك حرصاً على توفير أكبر قادر ممكن من الخدمات الطبية لمستحقيها.

وأعربت إدارة المركز عن تفاجئها بموقف بعض الأجسام السياسية بإلقاء اللوم على إدارة المركز لوقوفها مع القوات المسلحة خلال حملته التي قام بها لتحرير الجنوب.

إدارة المركز قالت في بيانها:”قمنا بتقديم الخدمات الطبية وسخرنا إمكانياتنا لتوفير أفضل الخدمات للجيش العربي الليبي وهذا  هو أقل ما يمكن أن يقدم لهم وأن إحتساب تلك الخدمات سياسياً كمخالفة قامت بها إدارة المركز أمر غير مقبول نظراً لكون المركز جسم خدمي يقدم الخدمة الطبية والعلاجية لمن يحتاجها”،مؤكدة على أن ما قام به المركز إتجاه القوات المسلحة واجب وطني بإمتياز.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.