عماري: لن نقف مكتوفي الايدي.. وعلى الثوار بذل الغالي والنفيس للتصدي للإنقلاب – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أعرب عضو المجلس الرئاسي محمد عماري في بيان له عن قلقه من التحركات العسكرية لمن وصفهم بـ”مليشيات الخارج عن الشرعية خليفة حفتر” (القوات المسلحة الليبية) ، مدعياً بأن هذه القوات تحاول زعزعة أمن البلاد والانقلاب على الشرعية لتحقيق مكاسب شخصية وعسكرة للدولة، سعياً إلى إعادة حكم الفرد وإعادة صياغة شكل الدولة.

عماري استغرب في بيانه الذي اطلعت عليه المرصد ما وصفه بـ”الصمت المريب” للمجتمع الدولي، وللأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الخاص الذين كانا في طرابلس أثناء إعلان القيادة العامة التوجه إلى طرابلس، معتبراً أنهم يدركون مآلات الأمور وكارثية النتائج حسب تعبيره.

وأكد عضو الرئاسي المقرب من “مجالس شورى المجاهدين في بنغازي ودرنة” أن حكومة الوفاق لن تقف مكتوفة الأيدي تجاه ما وصفها بـ” الممارسات الخارجة عن القانون ” وسيتصدون بكل قوة لمحاولة الانقلاب على مكتسبات الشعب الليبي ولن يسمحوا بعودة حكم الفرد مهما كان الثمن حسب قوله.

واختتم العماري بيانه بالتشديد على عسكريي الوفاق ومن وصفهم بـ”الثوار” ببذل الغالي والنفيس للحفاظ على تضحيات “شهداء ثورة السابع من فبراير”.

يشار إلى أن بيان عماري يأتي بالتزامن مع إصدار القيادة العامة للقوات المسلحة أوامرها يوم الاربعاء لعدد من وحداتها للتحرك إلى المنطقة الغربية وسيطرت وحدات الجيش بعد تلقيها الاوامر على كل من منطقة مزدة ومدينتي الاصابعة وغريان ومدينة صرمان سلمياً .