إليك كل ما تحتاج معرفته عن البطاريات والشحن المثالي لهاتفك الذكي – صحيفة المرصد الليبية

الولايات المتحدة – المشكلة التي أزعجت البشرية منذ ظهور الهواتف المحمولة. نعتمد على هواتفنا كثيراً لدرجة أنه من النادر أن ينتهي اليوم بوجود فائض في طاقة بطارية الهاتف تكفي لساعات إضافية.

العديد منّا يوصّلون هواتفهم بالشواحن ليلاً وينامون، لعلمهم إنهم سوف يستيقظون وهواتفهم مشحونة بالكامل.

ولكن هل من الآمن حقاً ترك الهواتف متصلة بالشواحن بعدما اكتمل شحنها؟ هل هذا يُتلف البطارية، أو يقلّص من عمرها الافتراضي؟ كيف يمكننا التأكد من استمرار عمل بطاريات هواتفنا لأطول فترة ممكنة؟ هناك الكثير من الأقاويل والأفكار المثيرة للشك في هذا الموضوع. ستجد الإنترنت زاخراً بالمعلومات والآراء التي ترتدي قناع الحقائق. ولكن ما هي الحقيقة؟ إليك بعض الإجابات التي نشرها موقع Digital Trends الأمريكي.

كيف تعمل الهواتف الذكية بشكل أفضل؟

تعتمد الهواتف الذكية على بطاريات ليثيوم أيون. خلايا البطارية لها قطبان، أحدهما من الجرافيت والآخر ليثيوم أكسيد الكوبالت، وسائل موصل بين القطبين يسمح بانتقال أيونات الليثيوم بينهما. عند شحن البطارية تذهب الأيونات من القطب الموجب (ليثيوم أكسيد الكوبالت) إلى القطب السالب (الجرافيت)، وعند الاستهلاك تنتقل الأيونات في الاتجاه المعاكس.

شحن الهاتف الذكي بشكل صحيح

عادة ما تُصنّف البطاريات بعدد دورات الشحن، على سبيل المثال، من المفترض أن تحافظ بطارية هواتف آيفون على 80% من سعتها الأصلية بعد 500 دورة شحن كاملة. وتُعرف دورات الشحن بأنها استهلاك 100% من طاقة البطارية، ولكن ليس بالضرورة من 100% إلى الصفر؛ قد يكون ذلك عبر استهلاك 60% في أحد الأيام، ثم شحن هاتفك ليلاً، واستهلاك 40% في اليوم التالي، تُعتبر تلك دورة شحن كاملة.

يحدث انحلال قدرة البطارية بمرور الوقت، وفي النهاية، سوف تفشل البطارية في المحافظة على الشحن. ولكن يعتمد مدى سرعة انحلال قدرة البطارية على العديد من العوامل. ويمكنك الحد من انحلال قدرة البطارية عن طريق معاملة بطاريتك بطريقة صحيحة.

ما الذي يؤثر على العمر الافتراضي للبطارية؟

تقول يانغ شاو هورن، أستاذة الطاقة بمعهد ماساتشوستس للتقنية لموقع Digital Trends: «يعتمد العمر الافتراضي بشكل كبير على نمو المقاومة داخل البطارية. يؤدي الحفاظ على البطارية مشحونة بشكل كامل إلى زيادة معدل بعض التفاعلات الطفيلية، التي تترجم إلى مقاومة أعلى ونمو أكبر للمقاومة بمرور الوقت».

نفس الأمر عندما تكون البطارية فارغة من الشحن بالكامل. إذ يُسرّع ذلك من التفاعلات الداخلية، مما يجعل انحلال قدرة البطارية أسرع. ولكن شحن أو تفريغ البطارية بالكامل ليسا السببين الوحيدين، أو الأكبر.

تقول شاو هورن: «هناك الكثير من العوامل الأخرى التي تؤثر على عمر البطارية. في درجات الحرارة المرتفعة أيضاً، على سبيل المثال، يزداد معدل التفاعلات الطفيلية».

تعتبر الحرارة المفرطة مشكلة كبيرة، لأنها تتسبب في تحلل السائل الموصل وتسريع عملية انحلال قدرة البطارية. العامل الآخر الذي له أثر سلبي على العمر الافتراضي للبطارية هو سرعة الشحن. هناك الكثير من معايير الشحن السريع المختلفة حالياً، ولكن قد يكون هناك عواقب للشحن السريع.

قالت شاو هورن: «بشكل عام، إذا زدنا من سرعة الشحن سيقلص ذلك من العمر الافتراضي للبطاريات».

إلا أنها قالت إن هذه المشكلة تظهر بشكل أكبر في السيارات الكهربائية والمختلطة، التي تحتاج إلى طاقة أكبر بكثير من الهواتف.

هل يمكنك ترك هاتفك متصلاً بالشاحن طوال الليل؟

هاتفك الذكي قادر على معرفة متى تُشحن البطارية بالكامل ويتوقف عن تقبل التيار الكهربي الوارد، بنفس الكيفية التي يتوقف بها عن العمل ويُغلق ذاتياً عند الوصول للحد الأدنى من مستوى طاقة البطارية.

قال دانييل إبراهام، العالم الكبير بمختبر أرجون، في مقال سابق عن أثر الشحن اللاسلكي على صحة البطاريات لموقع Digital Trends: «لن تتمكن من الشحن المفرط أو التفريغ المفرط لبطارية هاتفك».

فكرة الشحن الكامل أو التفريغ الكامل لبطارية هاتفك الذكي معقدة بعض الشيء بسبب تحديد الجهات المصنّعة نقاطاً للحد الأدنى والأقصى. وتحدد الشركات المصنّعة للهواتف مستويات الشحن الكامل أو التفريغ الكامل ويتحكمون بدقة في مدى قدرتك على شحن أو تفريغ بطاريتك.

على الأغلب لن يتسبب توصيل هاتفك بالشاحن طوال الليل في ضرر كبير للبطارية، لأنه سيتوقف عن الشحن تلقائياً عن الوصول لمستوى معين؛ إلا أن البطارية ستبدأ في تفريغ شحنتها وعندما تقل عن الحد الأقصى المحدد من قبل جهة التصنيع ستبدأ بالشحن مجدداً. كما أنك بذلك تطيل الزمن الذي تظل خلاله البطارية مشحونة بالكامل، مما يُسرع عملية انحلال قدرة البطارية. ولكن يصعب تجديد مقدار الضرر أو الأثر الناجم عن ذلك، إذ يختلف من هاتف لآخر وفقاً لإعدادات الطاقة التي حددتها كل جهة تصنيع بالإضافة إلى استخدام مواد وأجهزة مختلفة في الصناعة.

يقول أبراهام: «جودة المواد المستخدمة في الصناعة تُشكّل فارقاً كبيراً في مدى قدرة البطاريات على الاستمرار بالعمل. قد ينتهي بك الأمر حاصلاً على ما تدفع مقابله».

جهات التصنيع الكبرى والشهيرة مثل آبل وسامسونغ تقدم إرشادات مختلفة لإطالة عمر البطارية، ولكن لم يتطرق أي منهما إلى إمكانية ترك هاتفك متصلاً بالشاحن طوال الليل. وتواصل الموقع مع شركتي آبل وسامسونغ للإجابة على هذا السؤال، ولكن لم نتلق رداً حتى الآن.

ما هي الطريقة المثالية لشحن هاتفك؟

شحن بطارية هاتفك بأقل ما يمكن من الطاقة قد يؤدي إلى إطالة العمر الافتراضي للبطارية، لذا، من المهم أن تتعلم كيف تستفيد من بطارية هاتفك الذكي إلى أقصى حد ممكن.

هناك إجماع عام على ضرورة الحفاظ على مستوى شحن بطارية الهاتف الذكي بين 20% و80%، لذا شحن الهاتف لفترات قصيرة خلال النهار قد يكون أفضل للبطارية من شحن الهاتف طوال الليل. وقد يكون من الأفضل أيضاً الحد من استخدام الشواحن السريعة. يمكنك الاعتماد على زوج من الشواحن اللاسلكية الجيدة في المنزل والعمل.

ما الذي ينبغي عليك تجنبه؟

ينبغي أن تحاول إبقاء هاتفك الذكي بارداً بقدر الإمكان، لذا لا تتركه على لوحة القيادة في السيارة. وتنصح شركة آبل بخلع جراب هواتف آيفون عند الشحن للحد من مخاطر ارتفاع الحرارة. وتقول سامسونغ إنه من الأفضل عدم السماح لطاقة البطارية بالنزول لمستوى أقل من 20%، وتحذر من أن «التفريغ الكامل لطاقة البطارية قد يقلّص من عمرها الافتراضي».

كما أن استخدام هاتفك أثناء الشحن فكرة سيئة لأنها ترفع درجة حرارة الهاتف والبطارية. إذا كنت مضطراً لشحن هاتفك طوال الليل، يمكنك إيقاف تشغيل الهاتف قبل توصيله بالشاحن لتقليص الضغط الواقع على البطارية.

استخدم ملحقات جيدة الجودة

هناك عامل آخر يتعلق بشحن هاتفك، وهو جودة الملحقات التي تستخدمها. من الأفضل دائماً أن تشحن هاتفك بالشاحن والسلك الأصليين اللذين يأتيان مع الهاتف. ولكن إذا لم يكن ذلك متوفراً، يمكنك شراء شاحن وسلك آخر من المنفذ الرسمي لشركة التصنيع.

أحياناً تكون الشواحن والأسلاك الأصلية باهظة الثمن. ولكن يمكنك العثور على بدائل بجودة مناسبة، تأكد فقط من البحث عن ملحقات آمنة ومختبرة ومعتمدة بالكامل من جهات مثل آبل وسامسونغ، وتتوافق مع التشريعات. إذا كنت ستشتري شاحناً غير الأصلي الخاص بالجهاز، من الأفضل أن تبحث عن العلامات التجارية الكبيرة والمعروفة.

من المهم أيضاً أن تتأكد من التصنيف الكهربي للشاحن والسلك. تحقق من قدرة الأمبير والواط ومطابقتها مع مواصفات الهاتف. الملحقات الرخيصة قد تتسبب في مخاطر كبيرة وحقيقة، إذ لا تضع أي اعتبارات للسلامة عند التصنيع وقد تكون خطرة جداً، وغالباً لا تُلبّي معايير السلامة المطلوبة.

نصائح جانبية

قد تتعارض رغبتك في استمرار عمل البطارية لأطول وقت ممكن مع ما هو مثالي بالنسبة لعمر البطارية الافتراضي، ولكن يظل بإمكانك توصيل شاحنك بالهاتف طوال الليل دون الكثير من المخاطر، شريطة ألا يكون الشاحن غير أصلي أو رخيصاً، وألا تدع حرارة الهاتف ترتفع بشكل مفرط. للحصول على أفضل النتائج عن شحن هاتفك الذكي، تذكر:

استخدم دائماً الشواحن والأسلاك الأصلية، أو بدائل معتمدة من علامات تجارية معروفة.

  • لا تدع هاتفك يصبح ساخناً. واخلع الجراب عن شحن الهاتف طوال الليل.
  • لإطالة عمر البطارية لأطول فترة ممكنة، حاول الحفاظ على مستوى طاقة البطارية بين 20% و80%.
  • تجنب تفريغ طاقة بطارية هاتفك بالكامل.
  • إذا كان لا يمكنك إيقاف تشغيل هاتفك أثناء الشحن، استخدم وضع الطيران، أو على أقل تقدير لا تستخدم الهاتف في لعب الألعاب الرسومية الثقيلة أثناء توصيله بالشاحن.
  •  لا تستخدم الشاحن السريع إلا إذا كنت تحتاج إليه حقاً.

 

وكالات