الرئيس التشادي: دول الساحل الأفريقي لم تعرف الإرهاب الا بعد تخريب ليبيا الدولة الغنية – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – إعتبر رئيس تشاد إدريس ديبي أن هناك تحديات تواجهها تشاد ودول الساحل ككل معظمها لها عواقب تمتد على مساحة الساحل وتشمل الأزمات والصراعات المستمرة والإرهاب.

ديبي قال في كلمة خلال منتدى الحوار المتوسطي بالعاصمة الإيطالية روما وفقاص للموقع الرسمي لـ”رئاسة جمهورية تشاد” إن دول الساحل تعاني من أزمات بسبب الأزمة الليبية التي يسعى الجميع لحلها.

وأشار إلى أن هناك عقبات متعلقة بأجندة أوروبية وعربية وغيرها تقف أمام حل الأزمة الليبية، مضيفاً :”نحن نراها لاتخدم ليبيا ولا الليبيين لذلك يجب أن يكون الحل ليبي”.

وأكد على ضرورة أن يتنازل المجتمع الدولي عن مختلف أجندته والتفكير في مصلحة الشعب، معتبراً أن دول الساحل لم تعرف الإرهاب الا بعد تخريب ليبيا الدولة الغنية التي كانت تحتضن عدد كبير من العمال.

كما دعا الأطراف الليبية إلى ضبط النفس والعودة إلى طاولة المفاوضات لحل الأزمة للعيش في أمن وسلم واستقرار دائم.