حويلي: على حكومة الوفاق طلب تدخل الناتو لإنهاء عملية تحرير التراب الليبي بالكامل – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – إعتبر عضو مجلس الدولة الإستشاري عبدالقادر حويلي أن حكومة الوفاق لديها صلاحيات كبيرة جداً ممنوحة من الاتفاق السياسي كونها هي “الحكومة الشرعية” (حكومة الوفاق غير المعتمدة من البرلمان المنتخب) لكن هناك تأخر كبير في قرارات الرئاسي أدى إلى ضياع الجنوب.

حويلي أشار خلال تغطية خاصة أذيعت على قناة “التناصح” أمس الأحد وتابعتها صحيفة المرصد إلى أن تباطؤ الحكومة يعود إلى أن رئيس المجلس الرئاسي أعطى ثقة قي شخص لا يستحقها وترك بناء “الجيش” له.

وأضاف :” هذا الخطأ الذي وقع فيه الرئاسي وحالياً بعد تحرير جنوب طرابلس وترهونة كان من المفترض مباشرة الإتجاه للجنوب لأنه فارغ لا يكذب أحد أن هناك قوات للمتمرد في الجنوب لا توجد قوات حتى عندما دخل للجنوب يدخل بقوات ويتم التصوير ومن ثم تخرج وتسببت لنا مشكلة إجتماعية دخلت لمرزق وخرجت منها ولم تؤمنها وصار الاحتكاك والاحتقان بين الطوائف والقبائل”.

ولفت إلى أنه بإمكان حكومة الوفاق ومسلحيها بـ”شرعيتها” وقرارات مجلس الأمن مطالبة المساعدة حتى من حلف الناتو، معتبراً أنه من مسؤولية الحكومة أن تبدأ بعمليات “التحرير” وأن لا تنتظر الأوامر من أحد.

وقال :”حكومة الوفاق لا تستمع لنصائح مجلس الدولة نحن جزء ووليد الاتفاق السياسي، المجلس يقدم المشورة اللازمة للحكومة حسب الاتفاق السياسي ولكنها لا تسمع لنا، حالياً الملعب في يد حكومة الوفاق الوطني هي الحكومة التي لها الأحقية في استيراد السلاح وفرض القوة يجب أن تطبق الاتفاق السياسي وقرارات مجلس الأمن ويجب عليه أن يتوجه للناتو ليساعدنا في بسط السيطرة على ليبيا ليس فقط سرت والجفرة”.

وبيّن أن وزارة الخارجية الليبية رفضت المشاركة في إجتماع جامعة الدول العربية لأن ليبيا هي صاحبة الشأن ولم تستشار في هذه الدعوة لذلك التمثيل ضعيف على مستوى المندوب، مشيراً إلى أنه مهما اجتمعت وقررت جامعة الدول العربية لن تستطيع أن تخرج عن قرارات الأمم المتحدة ففي النهاية الاتفاق السياسي هو الإطار لحل الأزمة الليبية ولن ينتج عن جامعة الدول العربية أي قرار بحكم أن المسألة خرجت من 2011 من الجامعة العربية عندما رفعت القرار للأمم المتحدة حسب قوله.