الترجمان: هناك صراع سلطويّ بين معيتيق مع السراج على رضا ودعم تركيا – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – وصف رئيس مجموعة العمل الوطنيّ والمحلل السياسيّ خالد الترجمان الخلافات التي ضربت صفوف جبهة رئيس المجلس الرئاسيّ فائز السراج بأنها “صراع سلطويّ محض” بين قيادات مصراتة، وفي مقدّمتهم أحمد معيتيق عضو المجلس الرئاسي ووزير الداخلية المفوض فتحي باشاآغا وبين السراج، سعيًا للحصول على رضا ودعم تركيا في المرحلة المقبلة.

الترجمان وفي تصريح لصحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية اليوم الثلاثاء رأى أنّ المجموعة التي تنتمي لمصراتة كانت تمنّي نفسها بالحصول على دعم أنقرة لتتحكم في المشهد الليبيّ بشكل كامل إلاّ أنها فوجئت بثقل نفوذ السراج لدى تركيا ومن هنا بدأ التنازع على الصلاحيات يشقّ طريقه تدريجيًا داخل المجلس الرئاسيّ،بل وخرج للعلن فانهالت الاتهامات على السراج بأنه ينفرد بالسلطة والقرارات التي يتّخذها في الشؤون السياسيّة والاقتصاديّة، على حد تعبيره.

وأضاف: “الحقيقة هذا النهج الفرديّ ليس جديدًا على السراج”.

كما أوضح أن التدخل العسكري التركي لصالح قوات الوفاق وما حققه من نتائج على الأرض في الفترة الأخيرة جعل المتنافسين في المنطقة الغربيّة يسعون للإطاحة ببعضهم البعض ليستفيد فريق منهم فقط بهذا الدعم التركي ويستمرّ في الحكم، مشيرًا إلى أنّ الجيش الوطنيّ الذي كان يعدّ مصدر تهديد وقلق لتلك المجموعات ابتعد عن طرابلس لأكثر من 500 كيلومتر وبالتالي شعروا بالراحة وبدأوا في إحصاء الغنائم والمكاسب والتطلّع لحصد المزيد منها اعتمادًا على هذا الدعم الذي تقدمه أنقرة.

رئيس مجموعة العمل الوطنيّ أعرب عن رفضه اتّهام المنطقة الشرقيّة بالتعويل على خلافات فريق السراج أو محاولة استثمارها وتضخيمها إعلامياً باعتبارها قد تكون مسماراً في نعش الخصوم، مختتمًا: “نحن لسنا مهتمّين بتلك الخلافات، وقد تنتهي بالاتفاق بين هؤلاء المتنافسين ولن يتم إقصاء أو الإطاحة بأحد كما يغالي البعض في توقعاته، خاصة السراج فهذا مستبعد”.