الخارجيّة الألمانيّة تطالب الأطراف الليبيّة بتقديم تنازلات للتوصّل لاتفاق سياسيّ وفق مخرجات برلين – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – عقد وزير الخارجيّة المفوّض في حكومة الوفاق محمد سيّالة اليوم الإثنين مؤتمرًا صحافيًا مع وزير الخارجيّة الألماني هايكو ماس، عقب جلسة مشاورات مع رئيس المجلس الرئاسي للحديث عن آخر المستجدات السياسية.

ماس أوضح خلال المؤتمر الصحفيّ الذي عقد في ديوان رئاسة الوزراء، وفقًا لإدارة التواصل والإعلام التابعة للرئاسيّ أنّ المباحثات مع رئيس المجلس الرئاسيّ تضمنت وقف إطلاق النار، وبحث خيار نزع السلاح عن منطقة سرت لتكون منطقة محايدة بين طرفي الصراع.

ودعا إلى ضرورة استئناف ضخّ النفط مجددًا للاستفادة منه في إعادة إعمار ليبيا وفق اتفاق سياسي بين الأطراف المتنازعة في ليبيا، مطالبًا جميع الأطراف الليبيّة بتقديم تنازلات للتوصل إلى اتّفاق سياسي وفق مخرجات برلين.

من جانبه أكّد سيالة على أنّ حكومة الوفاق منفتحة على الحوار السياسيّ بين الليبيين لبناء الدولة الديمقراطية الحديثة، وضرورة الاتفاق على قاعدة دستورية للتوطئة لانتخابات شاملة يشارك فيها جميع الليبيين.

وشدّد على ضرورة تجنيب الحقول النفطيّة أيَّ صراع سياسي، مؤكدًا على تبعيّة القطاع النفطيّ في ليبيا للمؤسسة الوطنيّة للنفط.

وجدّد سيّالة رفض حكومة الوفاق لعملية “ايريني” التي وصفها بأنّها مخصّصة لمنع وصول أيّ دعم لحكومة الوفاق، ولا تراقب الدعم الذي يصل “للقوّات المعتدية” برًا وبحرًا وجوًا .

سيالة دعا الأمم المتّحدة إلى تعيين ممثّل لها في ليبيا خلفا لـ”ستيفاني وليامز” والتي ستترك منصبها في أكتوبر القادم من هذا العام.

واختتم مبديًا شكره للمستشارة أنجيلا ميركل على كلّ الجهود التي تقوم بها ألمانيا في سبيل حلّ الأزمة السياسية في ليبيا.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0