الغرياني: نرحب بزيارة وزيري الدفاع التركي والقطري.. ويجب تشكيل حكومة جديدة مبنيّة على الكفاءات – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال مفتي المؤتمر العامّ المعزول من قبل مجلس النواب الصادق الغرياني إنّ زيارة وزيري الدفاع التركي و القطري إلى طرابلس تعدُّ زيارة مهمّة، مرحّباً بها لأنها جاءت لإعانة المسؤولين للتغلب على المصاعب التي تمر بها البلاد في المجال الأمنيّ والعسكري وغيرها من الأزمات.

الغرياني أضاف خلال استضافته عبر برنامج “الإسلام والحياة” الذي يذاع على قناة “التناصح” التابعة له أمس الأربعاء وتابعته صحيفة المرصد: “إن أردنا من أصدقائنا أن يساعدونا علينا مساعدة أنفسنا أولًا، وأول الخطوات أن يتصالح المسؤولون فيما بينهم والتخلّص من الأيدلوجيات”.

واعتبر أنّ أيّ عمل الآن يتضمّن مخالفة، ما سيفتح على الجميع أبوابًا جديدة من الشر خاصّة في ظلّ وجود الفساد، مشيرًا إلى أنّ أزمة الكهرباء عمل خبيث ومدبّر، هدفه إحداث شلل بكل قطاعات الدولة ومؤسساتها.

كما تابع قائلًا: “ماصدر مؤخّرًا من المدعي العسكري بقائمة أشخاص متّهمين بالفساد في الطبّ العسكري ومنعهم من السفر ومصادرة جوازاتهم هذا إجراء صحيح، وعلى رأس القائمة التي صدرت هو وكيل وزارة الصحّة الحالي المطلوب للتحقيق معهم والقبض عليهم، هذا الوكيل للآن تصرف له الميزانيات وما زال مسؤولًا عن قطاع خطير يتعلق بصحّة الشعب!!”.

ولفت إلى أهمية البدء بالاصلاح ومحاسبة الفاسدين وتشكيل حكومة ووزارات جديدة مبنيّة على الكفاءات وليست مبنيّة على المحاصصة والجهوية التي خيّبت مساعي البلاد، على أن يكون هناك جهة رقابية مسؤولة عن محاسبتها.

ختامًا حثَّ المواطنين على تأييد أيّ حراك يطالب بحقوقهم لتشكيل ضغط حقيقي على الرئاسي من أجل تنفيذ المطالب.

 

 

Share and Enjoy !

0Shares
0 0