الترجمان: خطاب السراج سيصبُّ البنزين على النار ويشعل غضب المتظاهرين أكثر – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – قال رئيس مجموعة العمل الوطني الليبية خالد الترجمان أنّه لم يعد أمام الشارع الليبي سوى التعبير سلميًا عن استيائه من ضياع بلاده وثرواتها ومواردها على أيدي الفاسدين والمجرمين، ومجابهة تردّي أوضاعهم المعيشية إلى حدٍّ لا يطاق بالتظاهر.

الترجمان انتقد في تصريح لموقع “أندبندنت عربية” أمس الثلاثاء خطاب السراج الموجه للمتظاهرين بقوله: “عندما وصل السراج إلى السلطة وعد في البدء بإصلاحات، بعد مضي 3 أشهر من ولايته وبعد مرور خمس سنوات على توليه السلطة يعلّق فشل حكومته على تركة القذافي وجهات مجهولة وأيادٍ مفسدة لا يحدّدها، في خطاب ضبابي الغرض منه التهرّب من المسؤولية وليس تحديدها ومعالجة الأخطاء”.

وأشار إلى أن السراج بدلًا من تقديم خطّة تهدّئ روع الشارع وتطمئنه، وتؤكّد على حقّه في الاحتجاج على تردّي الأوضاع قضى نصف الوقت المخصّص لكلمته في انتقاد المتظاهرين في عدم الحصول على إذن مسبق للتظاهر.

الترجمان اعتبر أنّ المطالبة بأبسط الحقوق أمر مشروع ولا يحتاج إذنًا مسبقًا من أحد، متوقّعًا أن يؤدّي هذا الخطاب إلى صبّ البنزين على النار، وإشعال غضب المتظاهرين أكثر وتأجيج الاحتجاجات الشعبية، بدلًا من لجمها وتهدئتها.