المريمي: على حكومة الوفاق أن تستقيل وتترك الأمر بيد الليبيين ليختاروا من يمثّلهم – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أكّد المستشار الإعلامي لرئيس مجلس النواب فتحي المريمي أنّ هناك تقارير عن تحشيد للمرتزقة والآليات العسكرية بالقرب من مدينة سرتن وتحرّك قوارب وبوارج وراجمات بحرية في الغرب تحت سيطرة الأتراك.

المريمي وفي تصريح لموقع “النهار العربي” أمس الأربعاء، قال:”إننا نعلم أنّ أنقرة غير راضية عن وقف إطلاق النار، ومن ضمن الأمور التي ركّز عليها بيان رئيس مجلس النواب هي خروج القوات الأجنبية والمرتزقة التي أتت بهم تركيا بدعم قطري”.

وأضاف: “نحن ملتزمون وقف النار الذي اضطلعت فيه الولايات المتحدة الأميركية بدور كبير، بالإضافة إلى أطراف دولية وعربية وأفريقية نافذة”.

وتابع: “إننا في انتظار بعثة الأمم المتّحدة لتبدأ عملية الحوار بين الأطراف لإيجاد حلِّ للأزمة”.

وأوضح أنّ إعلان وقف النار جاء بعد اتصالات دولية من أجل بدء حوار لحلّ الأزمة الليبية وهذه الجبهة متوقّفة منذ فترة وكلّ طرف متمترّس في مكانه.

وعمّا يجري في طرابلس، عزا المريمي خروج الناس في الشارع إلى تردّي الأوضاع المعيشية وغلاء الأسعار هناك في ظلّ سيطرة حكومة الوفاق على مصرف ليبيا المركزي وشركة الكهرباء والأجهزة المحلية.

المستشار الإعلامي لرئيس البرلمان اختتم: “على حكومة الوفاق أن تستقيل وتتركَ الأمر بيد الليبيين ليختاروا من يمثّلهم ويوفّر لهم أبسط مقومات الحياة … التظاهرات ستستمرُّ ونحن ننتظر ماذا سيحدث”.