التكبالي: اتفاق جنيف سيأتي بالفاسدين والطامعين والسارقين لاستمرار الأزمة الليبية على خطى العراق – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب علي التكبالي أنّ هناك إخلاصًا من رئيس البرلمان عقيلة صالح لإنجاح المفاوضات؛ إلا أنه يغفل أنَّ الانبهار بالجلوس مع جماعة الإخوان هو مضيعة للوقت، حيث ما تريده هذه الجماعة ليس ما يتحاورون عليه.

التكبالي وفي تصريح لموقع “الزمان” المصري أمس الأربعاء أوضح أنّ حوار المغرب مثل سابقيه إلى زوال، مشيرًا إلى أنَّ الغرب يرفض استقرار البلاد.

ولفت إلى أنَّ النتائج التي توصّل إليها الطرفان خلال مشاورات بوزنيقة المغربية لا تعبّر عن رأي الشعب الليبي، مشيرًا إلى أنَّ ما حدث تقاسم للمناصب لمحاصصة جهويّة وقبلية.

وأكّد أنَّ السراج يحاول المناورة بالاستقالة ولكنه لن يقدمها، مضيفًا: “المشكلة الليبية هي مشكلة أمنية، فلو لم تصلح من الأمن لن تستطيع أن تفعل شيئًا، كيف تستطيع أن تجلس وتبعد الجيش وأنت محتلٌّ من قبل الأتراك والمرتزقة، هناك 20 ألف مرتزق من سوريا فقط وهناك تنظيم داعش الإرهابي وهناك بوكو حرام. كلُّ أنواع الأجانب فى ليبيا”.

وشدّد على أنَّ الشعب لن يرضى بهذه الوجوه التي سوف تذهب إلى جنيف ولم يخترها الشعب ولا البرلمان ولا أيّ شخص آخر يمتُّ إلى ليبيا بصلة، والجميع يهمّه مصلحته فقط.

وأكّد أنّ اتفاق جنيف سيأتي بالفاسدين والطامعين والسارقين؛ لاستمرار الأزمة الليبية على خطى العراق، مشيرًا إلى أنّ البعثة الأممية تعمل على إفساد كافّة مظاهر الحياة في البلاد.

عضو لجنة الدفاع النيابية لفت إلى أنّ وصول وفد من أعضاء طرابلس والوفاق إلى القاهرة في هذا الوقت بالتحديد بناء على توجيه من قبل الأتراك، والغرض منه محاولة إفشال جهود لقاء المغرب ومحاولة إقناع مصر بدعم ما جاء فى بيان رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج بشأن وقف إطلاق النار والدفع في اتجاه الانتخابات في مارس المقبل، مؤكّدًا أنّ الجميع يعمل على إفشال مبادرة القاهرة وهي الوحيدة لحلِّ الأزمة الليبية.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0