ناجي: تقاسم المناصب ونقل بعض المؤسسات السيادية إلى سرت من أهمّ عقبات الاتفاق النهائي بين النواب والدولة – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – اعتبر الباحث السياسي الليبي جمال ناجي أنّ أسباب تأجيل جلسات الحوار المنعقدة في المغرب متعلّقة بلا شك بنقاط عالقة في طريق التفاهمات التي يسعى إليها مجلسا النواب والدولة.

ناجي أضاف في تصريح لصحفية “اندبندنت عربية”: “من غير المنطقي أن تكون أسباب لوجستية هي سبب التأجيل لمحادثات بدأت قبل 3 أسابيع، وكان موعد الجولة الثانية منها معروفًا منذ نهاية جولتها الأولى”.

وقال: إنّ أهم العقبات في طريق التوقيع على الاتفاق النهائي -بحسب تصريحات مصادر من الطرفين- تتعلّق بتقاسم المناصب ونقل بعض المؤسسات السيادية إلى سرت، ورفض مجلس الدولة لهذا الاقتراح، وإصرار مجلس النواب عليه، وأيضًا مسائل أمنية متعلّقة بسرت والحقول النفطية ومن يحرسهما ولمن تتبع. وحلحلة هذه النقاط التي تشكّل تعقيدًا حقيقيًا، تعني أنّ الاتفاق تمّ والتوقيع عليه مسألة وقت، بحسب قوله.