تقارير تكشف مخطّط تحويل وجهة المرتزقة السوريين ومقاتلين ليبيين إلى أذربيجان – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – سلّط تقرير لموقع “أفريك. كوم” الضوء على خطط تركيا لتحويل وجهة المرتزقة السوريين والليبيين إلى أذربيجان بعد اندلاع الصراع هناك مع أرمينيا، ما اعتبره الأوروبيون تطوّرًا خطيرًا.

التقرير الذي ترجمه موقع “إرم نيوز” قال إنّ مئات المرتزقة من سوريا وليبيا قد تم نشرهم مؤخرًا في المناطق المتنازع عليها في ناغورنو قرة باغ في محاولة تركية لمساعدة أذربيجان في مواجهة أرمينيا.

واعتبر التقرير أنّ أنقرة قرّرت على ما يبدو عدم إخفاء أعمالها غير القانونية، وبيّن أن العديد من القادة الأجانب أعربوا بالفعل عن قلقهم بشأن سياسات تركيا العدوانية.

وأوضح التقرير أنه في الـ 2 من شهر أكتوبر الجاري أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أنّ بلاده لديها معلومات حول نقل الجهاديين إلى أذربيجان، قائلًا إنّ هذه حقيقة جديدة خطيرة للغاية تعمل على تغيير الوضع.

وتمكّن صحفيون من شبكة “سي إن إن/CNN” الأمريكية من الحصول على تفاصيل تجنيد مقاتلين مما يسمّى “الجيش الوطني السوري” من قبل القوات المسلّحة التركية.

ووفقًا للشبكة فقد وعدت تركيا المرتزقة السوريين بحوالي 1500 دولار شهريًا للسفر إلى أذربيجان كما تؤكّد المصادر السورية هذه المعلومات، بحسب التقرير.

وكشف بعض هؤلاء المرتزقة من جانبهم كيف قام الأتراك بتجنيد وإرسال مقاتلين إلى القوقاز، حيث تم إحضار المجندين هناك أولًا لتوفير الحماية لأنابيب الغاز والنفط، وبحسب أحد مقاتلي المجموعة السورية فإنه بعد وصولهم إلى أذربيجان سرعان ما أصبحوا يخوضون معارك، كما حدث في ليبيا.

ونقلت الشبكة عن مقاتل سوري قوله: “علمنا أنّ الأمر يتعلّق بالحرب وليس لدى شركة أمنية”، مضيفًا أنه تم بالفعل تم إرسال حوالي 1000 مقاتل إلى أذربيجان”.