الزبيدي: الصراع الإيطالي – الفرنسي على ليبيا تمتدُّ جذوره إلى زمن الحرب العالمية الثانية – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – قال المحلّل السياسي الليبي محمد الزبيدي إنّ الصراع الإيطالي – الفرنسي تمتدُّ جذوره إلى زمن الحرب العالمية الثانية (1939 – 1945) وكانت إيطاليا تحتلُّ كامل الأراضي الليبية وقتها.

الزبيدي وفي تصريح لموقع “سكاي نيوز عربية” أمس الأحد أوضح أنه أثناء الحرب زحفت القوات الفرنسية من مستعمراتها في تشاد والنيجر للجنوب الليبي، وهزمت نظيرتها الإيطالية وبقيت هي في الجنوب والذي كان يعرف باسم “إقليم فزان” حتى عام 1953، وبالتالي ترى باريس أنها صاحبة الفضل في تحرير فزان من الاستعمار الإيطالي.

وَأضاف:”إن ما يعمّق الخلاف بين البلدين هي نظرتهما الاستعمارية لليبيا التي تمثل حسب رؤية روما، الشاطئ الرابع لإيطاليا، التي تفصلها عن ليبيا عدة أميال بحرية وتعتبرها إيطاليا ضمن مجالها الحيوي”.

وتابع: “إن الفرنسيين يرون أنهم الأولى بالامتيازات في جنوب ليبيا بعد تحريره من الاحتلال الإيطالي، كما أنّ ليبيا تشكّل بوابة العبور لأفريقيا الفرانكفونية، وهي الحاجز بين المنطقة المغاربية والمشرق العربي”.

وأكمل:” إنّ الصراع تعقّد بين باريس وروما بسبب اتفاق الإيطاليين والإنجليز والأمريكان على إبعاد فرنسا من المنطقة في سياق الصراع الفرانكفوني – الأنجلوفون، وذلك بعدم السماح لها بالتمدّد في الشمال الأفريقي وغربًا نحو ليبيا، لأن بريطانيا وأميركا تعتبران ليبيا منطقة نفوذ بريطانية أميركية”.

المحلّل السياسي رأى أنّ إيطاليا وتركيا كمخلب قطٍّ لمواجهة التمدّد الفرنسي.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0