العمالقة الغازية في النظام الشمسي تستعد لحدث “الاقتران العظيم” الشهر المقبل – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

الولايات المتحدة – طوال فصل الصيف وحتى الخريف، كانت العمالقة الغازية في النظام الشمسي، كوكب المشتري وزحل، يلفتان الانتباه إليهما في سماء المساء الجنوبية.

ويبدو كوكب المشتري لامعا دائما وعادة ما يكون أحد ألمع الأجسام الليلية، ولكن في الأشهر الأخيرة برز أكثر من المعتاد بسبب وجود زحل لامع يتدلى إلى يساره (شرقا).

وعمل زحل، بطريقة ما، كـ “ملازم” لكوكب المشتري في هذا العام من عام 2020. وعندما يقترن كوكب المشتري وزحل، أي عندما يكون لهما نفس خط الطول السماوي، ويُشار إليه باسم “الاقتران العظيم”.

ويطلق على هذا الحدث الكوني اسم “الاقتران العظيم”. لأنه على عكس عمليات الاقتران مع الكواكب الساطعة الأخرى، لا يلتقي هذان الكوكبان معا غالبا، ومتوسط تكرار الحدوث هو مجرد نتاج فترات فلكية مقسومة على القيمة المطلقة لاختلافها.

وتُعرَّف هذه الفترات بأنها الوقت اللازم لجسم سماوي داخل النظام الشمسي لإكمال دورة واحدة فيما يتعلق بالنجوم الثابتة. وفترة زحل البالغة 29.65 سنة مضروبة في فترة كوكب المشتري البالغة 11.86 سنة تساوي 351.65 سنة. وقسمة هذه القيمة على الاختلاف في فتراتها الفلكية يعطينا نتيجة تقدر بـ 19.76 سنة.

ولذلك، كل 20 عاما تقريبا، يكون لكوكب المشتري وزحل موعد للالتقاء معا. ومن المقرر أن ينعقد أقرب لقاء بينهما في 21 ديسمبر المقبل.

ومن المنتظر أن يقترب كل من كوكب المشتري وزحل بنحو 0.102 درجة أي 6.1 دقيقة قوسية، وهذا يعني، تحت التكبير العالي في التلسكوب الخاص بك، ستتمكن من رؤية كلا من الكواكب التالية: زحل بنظام الحلقات الشهيرة الخاصة به، والمشتري مع نطاقاته السحابية والأقمار الغالييلية في نفس الوقت وفي نفس مجال الرؤية.

وسيكون من المثير للاهتمام مشاهدة كيف ستغلق الفجوة بين هذين الكوكبين تدريجيا خلال شهري نوفمبر وديسمبر. وفي الأول من نوفمبر، تفصل بينهما 5.1 درجة. وبحلول 15 نوفمبر، تفصل بينهما 3.8 درجة. وبحلول الأول من ديسمبر، سيتم فصلها بمقدار 2.2 درجة، وبحلول 15 ديسمبر سينخفض ​​إلى 0.7 درجة فقط ، ثم تقترب 0.1 درجة كل ليلة بعد ذلك حتى اجتماعها الذي طال انتظاره، في 21 ديسمبر.

وفيما يتعلق بما إذا كان الكوكبان قد يظهران كنجم واحد، يمكننا تذكر أنه في 5 يونيو 1978، عندما تم فصل المريخ وزحل بمسافة مماثلة،كان ممكنا رؤية كلا الكوكبين منفصلين بوضوح بالعين المجردة. ومع ذلك، قد يرى أولئك الذين يعانون من قصر النظر أن كوكب المشتري وزحل يظهران كجرم سماوي واحد بمجرد إزالة نظارتهم.

وكانت آخر مرة ظهر فيها هذان الكوكبان قريبين جدا في 16 يوليو 1623، عندما كانا بفارق 5 دقائق قوسية فقط. وسوف نحصل على فاصل آخر من 6 دقائق قوسية في 15 مارس 2080.

المصدر: سبيس

Share and Enjoy !

0Shares
0 0