معلقًا على نتائج اجتماع 5+5 في سرت.. قنونو لـ وليامز: لا نقبل التفاوض تحت حراب المرتزقة ودفاعاتهم الجوية – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – حذر المتحدّث العسكري باسم مسلحي الوفاق محمد قنونو البعثة الأممية في ليبيا من أن ما يحدث حتى الآن في لقاءات اللجنة العسكرية (5+ 5) لا يصب في اتجاه وقف دائم لإطلاق النار، حسب زعمه.

قنونو أبدى بحسب المكتب الإعلامي التابع لما تعرف بـ”عملية بركان الغضب” بعضَ الملاحظات على عدد من النقاط وصفها أنها غاية في الأهمية قائلًا: “لماذا تنزل طائرة وفدنا العسكري على بعد 170 كلم شرقي سرت رغم وجود مطارين بمدينة سرت حاضنة اللقاء؟”.

وأضاف: “لماذا تُفرض مشاركة أفراد من خارج أعضاء اللجنة وتمنح لهم منصة إدارة الجلسة رغم التحفظات العديدة على سجلهم الاجرامي بصفتهم من الدائرة الأولى لمجرم الحرب حفتر الذي نؤكّد على رفضنا عن وجوده شكلًا أو مضمونًا أو بالإنابة في أي شكل نهائي لمفاوضات الحوار الحالي”.

واعتبر أن التحرّكات العسكرية في محيط سرت إلى الجفرة لا توحي بنية إخلاء المنطقة ممن وصفهم بـ”الميليشيات المسلحة” (القوات المسلحة الليبية)  والبعثة لا تجهل ذلك، وفقًا لقوله.

كما أفاد أنه لا يمكن اعتبار ما جرى في سرت بالخطوة للأمام، بل هي خطوة في الهواء إن لم نقل للخلف وإن لم يصحح الوضع نخشى أن القول بأن المفاوضات قد لا تؤتي أكلها.

واختتم قنونو الموالي لتركيا حديثه قائلًا: “لا نريد أن تكون هذه الممارسات سببًا في إفشال مسار الحوار السلمي؛ لكننا لا نقبل أن نفاوض تحت حراب المرتزقة ودفاعاتهم الجوية”.