تأكيداً لما نشرته المرصد.. باشآغا يحذف تغريدته عن مزاعم ” تغيير موقف فرنسا ” كتبرير زيارته إلى باريس – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – حذف وزير داخلية الوفاق فتحي باشاآغا مساء الخميس تغريدة عن احد أهدافه المزعومة من زيارة فرنسا وهي ” تغيير مواقف باريس ” تجاه الوضع في ليبيا .

وكتب باشآغا في تغريدته المحذوفة : ” اجتماع جيد آخر اليوم مع وزير الخارجية جان لودريان حيث ناقشنا سبل سبل تعزيز الاستقرار في ليبيا وأكدنا له موقف شعبنا الراسخ تجاه الديمقراطية ورفض مشاريع الديكتاتورية والإستبداد وأثنينا على مراجعة الموقف الفرنسي تجاه ليبيا ” .

التغريدة المحذوفة

ويأتي حذف باشاآغا لتغريدته تأكيداً لما نشرته المرصد يوم أمس الأربعاء عن انه سيبرر زيارته إلى باريس وسط هذه العواصف السياسية والدينية بدعوى محاولة استقطاب وتغيير موقف فرنسا من ” معسكر الجيش الى معسكر الوفاق الذي يسعى الى تصدره ” ، وفقًا لروايته التي يسوقها باستمرار.

وقد استبدل باشاآغا تغريدته المحذوفة بأخرى ” لطيفة ” تأتي في إطار يلائمه وأقرب من أن يدعي قدرته على ضبط فرنسا حيث قال : ” اجتماع مثمر مع لودريان ناقشنا خلاله سبل تعزيز العلاقات الليبية الفرنسية وأكدنا على موقفنا الراسخ بكون السلام أساس الإستقرار في ليبيا وأثنينا على الدور الفرنسي الإيجابي في دعم الحوار السياسي ” .

التغريدة المستبدلة

وبذلك قد حذف من تغريدته الثانية المحذوفة عبارات تدعي تعبيره عن الشعب الليبي وكذلك عن ” تجرأه ” على مسألة مراجعة فرنسا تجاه سياستها الخارجية وخاصة تجاه الإرهاب والإخوان المسلمين الداعمين لباشاآغا في جولات الحوار كرئيس مقبل للحكومة .

هذا وقد أكدت مصادر دبلوماسية مطلعة للمرصد في تقرير نشر أمس الأربعاء عن سعي باشاآغا لحشد الدعم الفرنسي تجاه ترشحه بعد فشله في الجولة السابقة في الحوار مستخدمًا في ذلك منصبه الحالي من خلال توقيع عقود مجزية مع شركات أمنية فرنسية أملًا منه في تغيير موقف باريس تجاهه .

وفي سياق متصل أكدت مصادر إعلامية خاصة من منصات إعلامية وقنوات فضائية محسوبة على الإخوان وحلفائهم وجود توجيهات بوقف الحملة الإعلامية ضد فرنسا على خلفية قضية ” الرسوم المسيئة ” ووقف بث الفواصل الإعلانية بالخصوص .

المرصد – خاص

 

Share and Enjoy !

0Shares
0 0