الدرسي: عقيلة صالح يتعرض لمؤامرة هدفها إفشال أي خطوة سياسية – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – أيد إبراهيم الدرسي، عضو مجلس النواب الدعوة الصادرة من رئيس المجلس المستشار عقيلة صالح بالاجتماع في إحدى المدن الليبية، مشيرًا إلى أن الكرة الآن في ملعب اللجنة العسكرية، والتي تمثل الفرقاء السياسيين في الشرق والغرب.

الدرسي قال في تصريح لصحيفة “العين الإخبارية”: إن تفويض اللجنة العسكرية بتحديد مكان الاجتماع قرار وصفه بـ”الحكيم والذكي” من عقيلة صالح، الذي حذر من وجود مسارات موازية لإفشال الحوار السياسي في تونس والذي ترعاه الأمم المتحدة.

وأوضح أن اجتماع النواب الذي عقد في طنجة الغرض منه إفشال الحوار المقام في تونس، ولحماية مصالح المجتمعين والذين تخوفوا من انفراجة محتملة، في المسار السياسي الذي ترعاه البعثة الأممية في ليبيا.

وأشار إلى أن تغيير رئاسة مجلس النواب يتطلب ثلثي أعضاء المجلس + 1، ممن حلفوا اليمين، حسب اللوائح الداخلية، مؤكدًا أن هناك أعضاء كثر لم يؤدوا اليمين منهم من حضر اجتماع طنجة، وبالتالي فإن عضويتهم تم إلغاؤها.

كما أكد وجود مؤامرة يتعرض لها رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، الغرض منها النيل من الجيش الليبي، وإفشال أي خطوة سياسية من شأنها إحداث انفراجة في البلاد وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية.

وقال: إن الدعوة مرضية للجميع، وتبدد المخاوف من انعقاد الجلسة في أي مكان تحت سلطة أي من الطرفين.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0