عبدالعزيز: الكبير أحد أسباب النكبة التي تمر بها ليبيا.. ولا يحق لصنع الله ضرب القوانين بعرض الحائط – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال عضو المؤتمر السابق عن حزب العدالة والبناء عضو جماعة الإخوان المسلمين محمود عبدالعزيز إن محافظ مصرف ليبيا الرمكزي الصديق الكبير مصنف على أنه أحد أسباب النكبة التي تمر بها البلاد.

عبد العزيز علق خلال استضافته عبر برنامج “بين السطور” الذي يذاع على قناة “التناصح” التابعة للمفتي المعزول الغرياني أمس الإثنين وتابعته صحيفة المرصد على الخلاف الحاصل بين الصديق الكبير وفائز السراج ومصطفى صنع الله، قائلًا: “حديث الأخير عن الكبير كله صحيح، ولكن المفروض ألّا يقوله، وإن توقف مصدر قوت الليبين هنا فلن يكون هناك فرق بينك وبين الجضران”.

وأشار إلى أن صنع الله خرج بخطاب شعبوي لكن مع ذلك لا يحق لأي شخص في ليبيا أن يضرب القوانين عرض الحائط، مضيفًا: “الفساد في المؤسسة الوطنية للنفط في أعلى المستويات، وعندما تتكلم عن الاعتمادات والمقاصة أليس هناك مصرف موازٍ يصرف المليارات أم لا؟ العملة المزورة التي طبعت لم تتكلم عنها؟”.

وأردف: “من يظن أن الحرب يوم 4/4 انتهت هو واهم كلهم يجرون وراء المناصب، أدعو رجال البركان إلى إبقاء  البندقية مستيقظة والحذر من قياداتهم. صنع الله في خطابه لم يذكر ولا مادة قانونية ويستعطف الشعب، هل هذا خطاب رجل دولة؟ ليبيا الآن تحكمها مافيا وليس رجال دولة”.

كما زعم أن الطرف الآخر يستعد للحرب والقتال فيما تهرول الجهة الأخرى للمناصب لتقاسمها في ظل تنازل حزب العدالة والبناء إلى عقيلة صالح وفتحي باشاآغا، محذرًا الجميع من قبول التقسيم أو المنطقة الفاصلة؛ لأن ليبيا وحدة واحدة لا تقبل القسمة.

واستطرد حديثه: “لا يوجد شيء اسمه جيش، وحفتر لا ينوي بناء جيش، بل لديه نية لحكم ليبيا فقط. أشرف الميار خرج يخاطب الجمهور قال: الشعوبية، وهنا يقصد أردوغان وأحمد داود أوغلوا والعلماء الأتراك وأنها كفر. هذا جاهل متخلف،كأن من يتكلم آمر قوات أمريكية! هؤلاء المداخلة يا سراج الذين سلمتهم الأوقاف”.

 

Share and Enjoy !

0Shares
0 0