الرعيض: التشبث بالمحاصصة المقيتة يضر البرلمان وليبيا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال عضو مجلس النواب المقاطع عن مدينة مصراتة محمد الرعيض إن عددًا من النواب مصرون على تعطيل تغيير رئاسة المجلس، في الوقت الذي تتعرض فيه البلاد إلى تدخل واضح من البعثة الأممية.

الرعيض اعتبر خلال تغطية خاصة أذيعت على قناة “ليبيا الأحرار” التي تبث من تركيا وتمولها قطر أمس الثلاثاء وتابعتها صحيفة المرصد أنّ اجتماع الـ 127 نائبًا وتصميمهم على تغيير الرئاسة أمر إيجابي، مشيرًا إلى أن هدفهم الأساسي هو التئام مجلس النواب.

وأردف: “مجموعة من نواب المنطقة الشرقية حضروا ربما تحت ضغط اجتماعي وسياسي لموافقتهم على استبدال رئاسة عقيلة صالح بشخص آخر، أما جماعة الجنوب وصلوا لفكرة أن يكون المجلس الرئاسي من المنطقة الشرقية ورئيس الوزراء من المنطقة الغربية، حسب تصورهم. الخلاف كان بين الجنوب والمنطقة الشرقية على تولي رئاسة النواب”.

وأكد على أنه لا يمكن لمجلس النواب مناقشة تعديل اللائحة وهو لم ينعقد في جلسة رسمية، وفي حال لم يكن النصاب في الجلسة بشكل رسمي سيتم تعليقها، لافتًا إلى أن هناك عدم ثقة وخلافًا لدى مجموعة قليلة من النواب، وهم المسؤولون عن تعطيل الجلسة، بحسب قوله.

كما رأى أن التشبث بالمحاصصة المقيتة يضر مجلس النواب وليبيا، خاصة أن منصب رئيس مجلس النواب يختلف عن رئيس الحكومة.

وأضاف في ختام حديثه: “المرة القادمة الجلسة سيشارك فيها الجميع، وإن كانت بدون حضور الرئيس؛ لكن النصاب موجود، نستطيع أن نقر أي قرار قانوني صحيح. ونأمل باجتماعنا القادم حل المشكلة والتطاحن الحاصل بين الشرق والجنوب”.

وأشار إلى أن الشعب الليبي صبور، وعلى النواب العمل قدر الإمكان لعقد جلسة للبرلمان في تاريخ 21 ديسبمر، ووصف كل من يستلم منصب في ليبيا بـ”المتمترسين”.

 

Share and Enjoy !

0Shares
0 0