السجن مدى الحياة لمنفذ هجوم ريدينغ ببريطانيا الإرهابي الليبي خيري سعد الله – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا- سلط تقرير إخباري أعده القسم الإنجليزي بوكالة أنباء “سبوتنيك” الروسية الضوء على تطورات قضية الإرهابي الليبي المقيم في بريطانيا خيري سعد الله.

التقرير الذي تابعته وترجمته صحيفة المرصد كشف عن صدور حكم بالسجن مدى الحياة بحق سعد الله بعد إدانته بقتل “جيمس فورلونغ” و”ديفيد ويلز” و”جو ريتشي بينيت” والشروع بقتل “ستيفن يونغ” و”باتريك إدواردز” و”نشيت نيسودان” لأسباب إرهابية.

وأشار التقرير إلى أن المحكمة الجنائية المركزية في إنجلترا وويلز أو “أولد بيري” نسبة للشارع الذي تقع فيه في العاصمة لندن عقدت جلسة استماع “نيوتن” وهي جلسة يستمع فيها القاضي للأدلة المتضاربة من الدفاع والإدعاء العام، لتحكم المحكمة بأن سعد الله نفذ هجوم ريدينغ لإيمانه بالفكر الجهادي.

ونقل التقرير عن أسرة “فورلونغ” تأكيدها في بيان صدر عنها بعد صدور الحكم أن الأسئلة التي يجب أن يتم توجيهها الآن مفادها الكيفية التي سمحت للقاتل بتنفيذ هجومه المروع، وما الذي جعل السلطات الأمنية البريطانية تمتنع عن ترحيله رغم إدانته سابقًا بالاعتداء على رجل شرطة وحمل سلاح أبيض؟

وأضاف التقرير أن سعد الله لم يتم ترحيله إلى ليبيا بسبب موانع قانونية تتعلق باضطراب الأوضاع في الأخيرة، لا سيما بعد أن تم التيقن من انخراطه في الحرب عام 2011، ليحصل في العام 2018 على صفة اللاجئ ويتم تقييمه من قبل السلطات على أنه بحاجة لخدمات الصحة العقلية.

وأكد التقرير أن جهاز الاستخابرات البريطانية أخضع سعد الله للتحقيق عام 2019 للاشتباه بإمكانية سفره إلى ليبيا مرة أخرى لأسباب إرهابية، إلا أن التحقيق تم حفظه لاحقًا، ناقلًا عن المدعية العامة “أفليس مورغان” تأكيدها أن الإرهابي الليبي كان ينوي قتل أكبر عدد ممكن من الناس باسم الجهاد.

وتطرّق التقرير إلى ما قالته رئيسة جهاز المباحث “كاث بارنز” حول نوايا سعد الله بقتل أكبر عدد ممكن من الأبرياء بتخطيط دقيق قاد إلى إزهاق أرواح الـ3 وجرح الآخرين بسرعة لم تمكنهم من الدفاع عن أنفسهم، فالمدة التي لم تتجاوز الـ10 ثوانٍ كانت خاطفة وسريعة.

ترجمة المرصد – خاص

Share and Enjoy !

0Shares
0 0